اعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجمعة أمام الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، أن اسرائيل لن تسمح لإيران بتسريخ نفسها في سوريا.

وقال رئيس الوزراء خلال اجتماع في مؤتمر الأمن العالمي في ميونيخ: “لن يبنوا قواعدهم في سوريا، وسنعمل ضد ذلك”.

وأوضح نتنياهو أيضا لغوتيريس أن اسرائيل لن تتخلى ابدا عن هضبة الجولان التي احتلتها اسرائيل في 1967 وضمتها عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

كما شكر نتنياهو غوتيرسس على عمله لضمان اطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين الذين تحتجزهم حماس في قطاع غزة.

وأعلن نتنياهو يوم الخميس أن إسرائيل لن تقبل أي قيود على نشاطاتها في سوريا، معلنا أنه سيؤكد على ذلك لقادة العالم في ميونيخ.

وأضاف أنه سيقدم دليلا على تورط ايران فى الاشتباكات التي وقعت في نهاية الأسبوع الماضي، حيث اسقطت اسرائيل طائرة بدون طيار قيل أن طهران ارسلتها، وأن اسرائيل ضربت اهدافا ايرانية متعددة في سوريا. وأسقطت طائرة اسرائيلية من طراز اف -16 من قبل النيران السورية المضادة للطائرات خلال الغارات الاسرائيلية وتحطمت في اسرائيل.

كما اجتمع نتنياهو في ميونخ مع كبار رجال الأعمال وشجعهم على الإستثمار في إسرائيل.

يخاطب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يمين) عشرات من كبار رجال الأعمال، بمن فيهم كريستين لاغارد، رئيسة صندوق النقد الدولي، يمين الوسط، وتشجيعهم على الاستثمار في إسرائيل، قبل مؤتمر الأمن في ميونيخ، 16 فبراير / شباط 2018. (Amos Ben Gershom/GPO)

وقال مكتبه أنه من المحتمل أن يلتقي أيضا مع كبار الشخصيات الأخرى على هامش المؤتمر المقرر أن يعقد من 16 إلى 18 فبراير.

ومن المقرر أن تحضر كل من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، ووزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، مؤتمر نهاية الأسبوع الحالي.