كييف، أوكرانيا – ناقش رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دورا محتملا في المستقبل لإسرائيل كوسيط بين أوكرانيا وروسيا، بحسب ما قاله مسؤولان مطلعان على الشأن الثلاثاء.

وقد تلعب إسرائيل، التي تربطها علاقات جيدة مع كييف وموسكو، دور الوسيط بين البلدين المتحاربين في مرحلة ما في المستقبل، وفقا للمسؤوليّن. لكن في الوقت الراهن الظروف غير مواتية لإجراء نقاشات حول تدخل إسرائيلي، حيث أنه لا تجري حاليا محادثات سلام جدية بين أوكرانيا وروسيا، حسبما قال المسؤوليّن لتايمز أوف إسرائيل، واللذين تحدثا شريطة عدم الكشف عن اسميهما.

صباح الإثنين، التقى نتنياهو مع زيلينسكي لمدة ساعتين تقريبا، وناقش معه قضايا متنوعة.

في وقت لاحق من اليوم، خلال إحاطة للصحافيين المرافقين له في الرحلة، رفض رئيس الوزراء التعليق على ما إذا كان زيلينسكي قد طلب منه التوسط بينه وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال رئيس الوزراء ردا على سؤال وجهه إليه تايمز أوف إسرائيل “لكي تصبح وسيطا، أنت بحاجة إلى ثلاثة أطراف – روسيا وأوكرانيا والوسيط. رقصة التانغو تحتاج إلى ثلاثة، وأنا لا أعتقد أن لدينا هؤلاء الثلاثة في هذه المرحلة”. ورفض نتنياهو الرد على سؤال مكمل حول ما إذا كان زيلينسكي أو الإدارة الأمريكية طلبا منه لعب دور الوسيط في المستقبل.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي بنظيره الأوكراني فولوديمير غرويسمان، في كييف، 20 أغسطس، 2019. (Amos Ben Gershom/GPO)

يوم الثلاثاء، التقى نتنياهو برئيس الوزراء المنتهية ولايته فولوديمير غرويسمان في لقاء قصير كان مغلقا أمام الصحافة. ولم يصدر بيان عن اجتماعهما.

خلال الانتخابات الأخيرة، خاض غرويسمان الانتخابات مع حزبه، الذي فشل في اجتياز نسبة الحسم، وسيتم استبداله في المنصب خلال فترة قصيرة.

كل من زيلينسكي وغرويسمان يهوديان، لكنهما لم يحضرا حدثا استضافه نتنياهو الثلاثاء في الفندق الذي يمكث فيه في كييف لأعضاء المجتمع اليهودي المحلي.

وقال رئيس الوزراء إن “إسرائيل هي قوة صاعدة في العالم. نحن شعب كاد أن يُباد – لقد قاموا بذبحنا بدون رحمة – وأصبحنا أمة فخورة وقوية”، وأضاف أن السبب الرئيسي في هذا التحول المذهل للشعب اليهودي هو “الإيمان”.

بعد انتهاء الحدث، الذي حضره عدد من الحاخامات وشخصيات أخرى من جميع أنحاء البلاد، تعرف نتنياهو على أحد سكان كييف اليهود ويُدعى فليكس ويبلغ من العمر 70 عاما، والذي خضع لعملية ختان في وقت سابق من اليوم واعتمد الاسم اليهودي يوناتان، على اسم شقيق رئيس الوزراء الراحل.

نائبة وزير الخارجية تسيبي حاطوفيلي، يسار، وكبير حاخامات أوكرانيا رؤوفين أزمان، يمين، مع يهودي أوكراني خضع لعملية ختان في وقت سابق من اليوم تكريما لزيارة رئيس الوزراء نتنياهو إلى كييف، أوكرانيا، 20 أغسطس، 2019. (Raphael Ahren/TOI)

وقال فليكس يوناتان لتايمز أوف إسرائيل إن زيارة نتنياهو إلى أوكرانيا كانت مصدر إلهامه للخضوع للطقس الديني. وقد قُتل يوناتان نتنياهو في عملية إنقاذ رهائن في إنتيبي في عام 1976.

نتنياهو هو أول رئيس وزراء إسرائيلي يزور أوكرانيا منذ عام 1999، ومن المقرر أن يعود إلى إسرائيل مساء الثلاثاء.