في أول تعليق علني لإسرائيل على مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة العربية السعودية في اسطنبول، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الجمعة إنه في حين أن جريمة القتل كانت “مروعة”، فإنه لا يزال من الضروري الحفاظ على الاستقرار في المملكة العربية”.

ما حدث في القنصلية بإسطنبول كان مروعا ويجب التعامل معه بشكل مناسب. ولكن في نفس الوقت أقول إنه مهم جدا، من أجل استقرار المنطقة والعالم، أن السعودية ستبقى مستقرة”، قال خلال زيارة إلى فارنا، بلغاريا.

مضيفا: “يجب إيجاد الطريق لتحقيق هذين الهدفين لأنني أعتقد أن المشكلة الأكبر تأتي من قبل إيران حيث ينبغي أن نضمن بأن إيران لن تستمر في أنشطتها المعادية مثلما هي مارستها خلال الأسابيع الأخيرة في أوروبا. ساعدنا في الكشف عن هجومين إرهابيين، أحدهما في باريس والآخر في كوبنهاغن، نظمتهما المخابرات الإيرانية. صد إيران يتصدر أجندتنا من أجل تحقيق الأمن، ليس بالنسبة لإسرائيل فحسب بل أيضا بالنسبة لأوروبا وللعالم”.

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصل إلى مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في العاصمة السعودية الرياض في 24 أكتوبر 2018. (Giuseppe Cacace/AFP)

جاءت تصريحات نتنياهو بعد يوم من إعلان صحيفة “واشنطن بوست” أنه حث البيت الأبيض في الآونة الأخيرة على الحفاظ على دعمها لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وسط تزايد الانتقادات بشأن مقتل خاشقجي.

وقال نتنياهو لمسؤولي إدارة ترامب إن بن سلمان كان شريكا استراتيجيا رئيسيا وقوة أساسية للتحالف ضد التعدي الإيراني في المنطقة.

أكد مسؤولون إسرائيليون تقرير الصحيفة إلى موقع واينت الإخباري.

وكان الزعيم الاسرائيلي قد امتنع في السابق عن التعليق علانية عن قتل عملاء سعوديين لخاشقجي وهو صحفي وناقد للنظام في القنصلية. لقد أثار القتل انتقادات ضد الرياض من جميع أنحاء العالم.

وقال نتنياهو أيضا يوم الجمعة إن دعوته لعقد اجتماع لاربعة من زعماء البلقان كانت علامة على تحسن مكانة إسرائيل الدولية.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يجتمع مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس في فارنا، بلغاريا، 2 نوفمبر 2018. (Amos Ben Gershom/GPO)

كان نتنياهو في بلغاريا لمنتدى كرايوفا، الذي يجمع قادة بلغاريا ورومانيا وصربيا واليونان. وإلتقى يوم الجمعة مع كل من القادة على حدة.

وفي بيان صدر بعد الاجتماعات، قال نتنياهو: “هذه هي المرة الأولى التي تتم فيها دعوة قائد خارج هذه الدول الأربعة للمشاركة. إنه شرف عظيم لإسرائيل، ويعكس مكانة إسرائيل المتصاعدة في العالم”.

وقال إن القادة الأربعة وعدوه “بأنهم سيسعون لتحسين أصواتهم في القضايا المتعلقة بنا في الاتحاد الأوروبي وفي الأمم المتحدة”. وأضاف أن الدول الأربع كانت مهتمة للغاية باحتياطيات الغاز الطبيعي لإسرائيل وكذلك التكنولوجيا الإسرائيلية.

وستتولى رومانيا الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي، وهو إحدى الهيئات التشريعية الرئيسية في الاتحاد، في الفترة من يناير إلى يونيو من العام المقبل.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يمين) يجتمع مع رئيسة الوزراء الرومانية فيوريكا دانسيلا في فارنا، بلغاريا، 2 نوفمبر، 2018. (Amos Ben Gershom/GPO

تعمل إسرائيل مع اليونان وقبرص لبناء خط أنابيب سيزود الغاز من الأبيض المتوسط الشرقي إلى أوروبا.

سيكون لدى ما يسمى مشروع خط أنابيب “إيست-ميد” القدرة على حمل ما يصل إلى 20 مليار متر مكعب (706 مليار قدم مكعب) من الغاز سنوياً. من المتوقع أن تزداد احتياجات أوروبا من واردات الغاز بمقدار 100 مليار متر مكعب (3500 مليار قدم مكعب) سنويا بحلول عام 2030.