قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري الثلاثاء، أن إسرائيل ستطبق إجراءات لبناء الثقة مع الفلسطينيين فقط بعد انتهاء العنف ضد الإسرائيليين تماما، بحسب مسؤول إسرائيلي رفيع.

خلال لقائهما في القدس، قال نتنياهو أن إسرائيل ستوافق على اتخاذ خطوات لتحسين الأمن والأوضاع الإقتصادية للفلسطينيين في الضفة الغربية فقط بعد عودة الهدوء بالكامل، بحسب المسؤول.

وأعلن نتنياهو أنه لن يتم تجميد الإستيطان، ولن يتم هذا، تابع نتنياهو، وفقا لمسؤول رفيع. إن أراد المجتمع الدولي من إسرائيل الموافقة على خطط البناء للفلسطينيين، إذا عليه الإعتراف بالبناء الإسرائيلي في الكتل الإستيطانية.

وقال نتنياهو لكيري، أن المشكلة الأساسية التي تغذي الهجمات هي “التحريض الديني” من قبل السلطة الفلسطينية الذي ينتشر عبر شبكات التواصل الإجتماعي، خاصة بما يتعلق بالحرم القدسي، وفقا للمسؤول. “السلطة الفلسطينية تشارك بالتحريض”، قال نتنياهو لكيري.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال لقائه مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في منزل رئيس الوزراء الرسمي في القدس، 24 نوفمبر 2015 (Haim Zach/GPO)

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال لقائه مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في منزل رئيس الوزراء الرسمي في القدس، 24 نوفمبر 2015 (Haim Zach/GPO)

وبعد لقائه مع نتنياهو، التقى كيري مع الرئيس رؤوفن ريفلين، قائلا له أنه يدين العنف الفلسطيني، وأن الإحباط لا يبرر الهجمات.

“هذا تحد لجميع الشعوب المتحضرة. لدينا جميعنا المسؤولية لإدانة العنف، أن نوضح أن لا إحباط، لا سياسة، لا فكر، لا عواطف تبرر قتل الأبرياء”، قال كيري، بحسب الناطق بإسم ريفلين، مكررا ملاحظات أصدرها سابقا مع نتنياهو.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال لقائه مع الرئيس رؤوفن ريفلين في منزل الرئيس الرسمي في القدس، 24 نوفمبر 2015 (Miriam Alster/FLASH90)

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال لقائه مع الرئيس رؤوفن ريفلين في منزل الرئيس الرسمي في القدس، 24 نوفمبر 2015 (Miriam Alster/FLASH90)

“أنا أقف هنا معكم لأعبر عن غضبنا اتجاه هذا النوع من العنف، وإدانة هذا العنف، وللتوضيح أنه لا يوجد لدى إسرائيل الحق الدفاع عن نفسها فحسب، بل إنه واجبها. ستستمر الولايات المتحدة بالوقوف بجانب إسرائيل دعما لإرادتكم للعيش بسلام واستقرار، بدون العنف هذا”، قال.

وهذه كانت أول زيارة لكيري إلى إسرائيل منذ أكثر من عام. وسوف يتجه إلى رام الله بوقت لاحق الثلاثاء للقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.