ورد ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو صرخ على وزير الدفاع السابق افيغادور ليبرمان عندما ابلغ الأخير رئيس الوزراء، الذي قام بزيارة سرية الى عمان، بأنه اختار اللواء افيف كوخافي لرئاسة هيئة اركان الجيش الإسرائيلي.

وكان ليبرمان يعلم ان نتنياهو يفضل اللواء ايال زمير للمنصب، ولكن استغل كون رئيس الوزراء خارج البلاد في زيارة لم يعلن عنها حينها الى مسقط، افادت اذاعة الجيش الاحد.

واتصل ليبرمان بنتنياهو قال له انه يخطط اعلنه ن ترشيح كوخافي للمنصب.

وأفادت مصادر لإذاعة الجيش أن نتنياهو طلب من وزير الدفاع تأجيل الاعلان والانتظار حتى عودته الى اسرائيل، قبل صراخه انه لم يقدم الترشيح لتصويت الحكومة.

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، من اليسار، يتحدث مع نائب رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، الميجر جنرال أفيف كوخافي في حقل يقع بالقرب من الحدود مع قطاع غزة، 20 فبراير، 2018. (Judah Ari Gross/Times of Israel)

وقام ليبرمان بالإعلان مع ذلك، وقال العديد حينها ان مكتب رئيس الوزراء انتظر بضعة ساعات قبل اصدار بيان تهنئة لكوخافي.

وقال مسؤولون في مكتب رئيس الوزراء في نهاية الأمر انه تم ترشيح كوخافي لأنه “المرشح مع اكبر خبرة”.

وقال مسؤولون رفيعون حينها للإعلام العبري ان قرار ليبرمان ترشيح كوخافي تم بشكل احادي، ولم يتم تنسيقه مع رئيس الوزراء او طاقمه.

وفي يوم الثلاثاء الماضي، صادقت لجنة على ترشيح كوخافي للمنصب، ممهدة الطريق لتوليه المنصب في بداية العام المقبل. وسوف يتم اجراء التصويت النهائي للمصادقة على تولي كوخافي منصب القائد الـ 22 للجيش الإسرائيلي في وقت لاحق يوم الاحد، بحسب مكتب نتنياهو.

واستقال ليبرمان من منصبه كوزير دفاع في وقت سابق من الشهر، مشيرا الى خلافات بالرأي حول مواقف اسرائيلي اتجاه قطاع غزة وحركة حماس.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو مع السكرتير العسكري المنتهية ولايته لرئيس الوزراء، الميجر جنرال إيال زمير، في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 8 سبتمبر، 2015. (Haim Zach / GPO)

ومع استقالة ليبرمان، تولى نتنياهو، الذي يتولى وزارتي الخارجية والصحة، منصب وزير الدفاع ايضا.

وفي يوم الخميس الماضي، اعلن نتنياهو عن تعيينه زمير بمنصب نائب رئيس هيئة الاركان المقبل، في اول عمل لخ منذ توليه وزارة الدفاع.

وسوف يستبدل زمير كوخافي في هذا المنصب.

ويعتقد أن زمير كان مرشح نتنياهو المفضل لرئاسة هيئة الاركان. وكان قائد قيادة الجنود، واشرف على بناء حاجز تحت ارضي ضخم حول قطاع غزة للتصدي للأنفاق حماس العابرة للحدود. وقبل ذلك، كان زمير السكرتير العسكري لنتنياهو.