يعتزم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حضور اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة ولقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هامش الجمعية، بحسب ما أعلنه سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دنون يوم الأربعاء.

وستكون إيران وآثار العقوبات الأمريكية على رأس جدول الأعمال في لقاء ترامب-نتنياهو في نيويورك، بحسب ما قاله دنون لإذاعة “كول برما”.

وقال دنون إن “خطاب رئيس الوزراء هام جدا والكثير من الأشخاص في انتظار سماع ما سيقوله”.

ولم يؤكد مكتب رئيس الوزراء يوم الأربعاء خطط سفر نتنياهو أو الاجتماع مع ترامب.

وسيبدأ النقاش العام رفيع المستوى للجعمية العامة في 25 سبتمبر، اليوم الأول لعيد السوكوت اليهودي.

ومن المقرر أن يتواجد نتنياهو في نيويورك خلال أيام العيد، وهو ما قد يشير إلى أنه سيكون من بين أول زعماء العالم الذين سيخاطبون الجمعية.

اللقاء الأخير الذي جمع نتنياهو وترامب كان في 5 مارس في واشنطن، لكن الرجلان تحدثا عدة مرات عبر الهاتف منذ ذلك الحين.

وكان من المقرر أن تنتهي ولاية دنون كسفير له لدى الأمم المتحدة هذا الصيف، لكن دنون قال في المقابلة الإذاعية إن نتنياهو قرر تمديد ولايته بستة أشهر.