سوف يلتقي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع المسؤول الأمريكي الرفيع جيسون غرينبلات للمرة الثانية يوم الخميس، بحسب ما أعلن مكتب رئيس الوزراء يوم الأربعاء.

ويتنقل غرينبلات، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاص للمفاوضات الدولية، بين القدس، رام الله والأردن في الأيام الأخيرة، والتقى مع نتنياهو، الرئيس رؤوفن ريفلين ومسؤولين اسرائيليين اخرين، بالإضافة الى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مسؤولين فلسطينيين آخرين، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

وقام غرينبلات يوم الأربعاء بزيارة مفاجئة الى الأردن للقاء الملك في قصره في عمان. ووفقا لوكالة (بترا) الأردنية الرسمية للأنباء، أكد الملك على اهمية الولايات المتحدة في انهاء الجمود في عملية السلام. وعبر عن اماله بان تتمكن الادارة بإحياء المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين بناء على حل الدولتين، الذي ادعى انه الطريق الوحيد لإنهاء النزاع.

ومن جانبه، تجنب غرينبلات ذكر حل الدولتين في تغريدة نشرها بعد اللقاء.

“يشرفني لقاء جلالة الملك عبد الله الثاني”، كتب غرينبلات. “اتفقنا على الحاجة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين (…) الأردن حليف هام في هذه المبادرة”.

وفي وقت سابق الأربعاء، التقى غرينبلات بالقادة الشباب في مخيم الجلزون بالقرب من رام الله “من أجل فهم تجاربهم اليومية”، كما كتب عبر التويتر. والتقى أيضا بمسؤولين امنيين فلسطينيين رفيعين وزار مجندين في مركز تدريب في اريحا لمراجعة “عملنا المشترك لبناء قدرتهم على مكافحة الإرهاب وتوفير الأمن الذي ينفع كل من الفلسطينيين والإسرائيليين”.

وكتب المبعوث بتغريدة أنه “التقى مع قادة امنيين فلسطينيين وشاهد تدريب مجندين في مركز تدريب في اريحا”.

والتقى غرينبلات أيضا بريفلين الأربعاء، في منزل الرئيس في القدس.

ووفقا لبيان مشترك، تمنى ريفلين لغرينبلات “النجاح في مهمته المركبة” وقال أن مكتبه “على استعداد للمساعدة في أي مسألة بحسب الطلب من أجل دفع التطور بين اسرائيل والفلسطينيين”.

ومن جهته، غرينبلات “شكر الرئيس ريفلين على نقاشهما العميق والواسع، وعلى مشاركته بآرائه حول طريقة تمكن اسرائيل والفلسطينيين العيش بسلام. وأكد كلاهما على كون أمن اسرائيل ومواطنيها فائقة الأهمية”، بحسب بيان.

وخصص المبعوث أيضا وقتا للقاء مع منسق نشاطات الحكومة في الأراضي الجنرال يؤاف مردخاي. وتباحثا “التحديات الأمنية والطرق لتعزيز الإقتصاد الفلسطيني”، وفقا لتغريدة نشرها غرينبلات.

وفي يوم الإثنين، عقد غرينبلات اجتماعا استمر لخمس ساعات مع نتنياهو في القدس. حيث ناقشا فرص الدفع بعملية السلام بين إسرائيل وجيرانها، وحاولا صياغة نهج منسق للقيادتين بشأن مسألة المستوطنات.

وزيارة غرينبلات هي جزء من محاولة جارية لتواسط جولة مفاوضات سلام جديدة بعد سنوات من الجمود.

وستكون زيارة غرينبلات أول محاولة جدية من قبل الإدارة الأمريكية الجديدة للتعامل مع النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، بعد شهرين عدم وضوح المسؤولين بالنسبة لحل الدولتين، مكان السفارة الأمريكية ومعارضة البناء في المستوطنات.

وورد أن هدف زيارة غرينبلات هو تحديد موقف ادارة ترامب بالنسبة للمستوطنات، بما يشمل ما ستقبله الولايات المتحدة بالنسبة لمكان ومدى البناء الإسرائيلي.