من المقرر أن يتوجه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى نيروبي في الأسبوع المقبل للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس أوهورو كينياتا، بحسب ما أعلن مكتبه الخميس.

وسيغادر نتنياهو البلاد صباح الثلاثاء ليعود في وقت لاحق من اليوم نفسه بعد المشاركة في حفل تنصيب كينياتا، الذي يقود البلد الذي يقع في شرق أفريقيا منذ عام 2013 وفاز في انتخابات مثيرة للجدل في الشهر الماضي، قال بعض المراقبون أنه تم التلاعب بنتائجها.

وقاطعت المعارضة في البلاد الإنتخابات المعادة، ما أدى إلى فوز الرئيس الحالي بـ ـ98.25% من الأصوات المدلى بها. وبلغت نسبة التصويت فيها 38%.

وقامت المحكمة العليا في البلاد بإلغاء الجولة الأولى من الانتخابات، التي أقيمت في 8 أغسطس، بعد أن اشتكى قادة المعارضة من تعرض النتائج للاختراق.

ونظرا للشكوك حول شرعية الإنتخابات، امتنع المجتمع الدولي حتى الآن من تهنئة كينياتا بفوزه. ومع ذلك، من المتوقع أن يشارك حوالي 100 ألف شخص في مراسم التنصيب يوم الثلاثاء، التي ستُقام في استاد “كساراني” في نيروبي، بحسب تقارير محلية.

وتخطط مجموعات المعارضة التي رفضت الاعتراف بفوز كينياتا فيي الانتخابات لإجراء “حفل تنصيب بديل”، ما قد يهدد باندلاع أعمال عنف، كما حذر مراقبون للسياسة الأفريقية.

الرئيس الكيني أوهورو كينياتا (وسط الصورة من اليسار) ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو يلتقيان في نيروبي في 5 يوليو، 2016. (Photo by Kobi Gideon/GPO)

وتعتبر إسرائيل كينيا حليفا استراتيجيا في شرق أفريقيا، حيث هناك تعاون بين البلدين في مجالات عدة، تشمل محاربة الإرهاب.

في يوليو 2016، أصبح نتنياهو أول رئيس حكومة إسرائيلي يقوم بزيارة كينيا. خلال زيارته، تعهد كينياتا بمساعدة إسرائيل على الحصول على مكانة مراقب في الإتحاد الأفريقي. وقال كينياتا خلال مؤتمر صحفي عقده مع نتنياهو في بيت الرئاسة في نيروبي “نعتقد أننا كقارة بحاجة إلى إعادة إشراك إسرائيل على أساس أكثر ايجابية، مع الفهم أن بامكان شراكتنا أن تساعد في جعل هذا العالم أكثر أمنا”.

الرئيس الكيني أوهورو كينياتا (وسط الصورة من اليسار) ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو (وسط الصورة من اليمين) يوقعات على اتفاقيات في القدس، 23 فبراير، 2016. (AMIR COHEN / POOL / AFP)

وقال نتنياهو إن إسرائيل وكينيا هما “شريكان طبيعيان”، مضيفا: “نحن نواجه تحديات مشتركة، وعلى رأسها كما قلت للتو، الإرهاب… الآن، إلى جانب هذه التحديات المشتركة، تتقاسم إسرائيل وكينيا الفرص المشتركة في التكنولوجيا والماء والزراعة والسايبر وأكثر من ذلك بكثير”.

في فبراير 2015، قام كينياتا – وهو نجل الرئيس المؤسس لكينيا جومو كينياتا – بزيارة القدس. وقال خلال الزيارة “آمل أن تفتتح زيارتي إلى إسرائيل فصلا آخر من التاريخ الطويل للعلاقات بيننا من أجل مصلحة بلدينا وشعبينا”.