سيقدم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو “بيانا دراماتكيا” إلى وسائل الإعلام في الساعة 8 مساء الاثنين، قال حزب الليكود الذي ينتمي إليه، مما أثار موجة من التكهنات.

لم يكن هناك مزيد من المعلومات حول محتوى أو طبيعة البيان المخطط له. سيتم بث هذا الإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل مكتب رئيس الوزراء، ومن المتوقع أن يتم بثه على الهواء مباشرة من خلال القنوات الإخبارية الرئيسية في إسرائيل.

سيتم تقديم البيان من مقر إقامة رئيس الوزراء في القدس. قال متحدث باسمه انه لن يسمح بحضور صحافة.

قد يتعلق هذا البيان بالتحقيقات الجنائية التي تجري ضد نتنياهو والتي تخضع حاليا للمراجعة من قبل المدعي العام فيما يزن ما اذا كان سيتم توجيه الاتهام الى رئيس الوزراء في ثلاث تحقيقات جنائية.

رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، يسار الصورة، وأفيحاي ماندلبليت في اجتماع مجلس الوزراء في 4 يناير 2015. (Marc Israel Sellem/POOL/Flash90)

وكان نتنياهو صريحا في الايام الاخيرة في معارضته لنوايا المدعي العام افيحاي ماندلبليت بشأن قراره المحتمل بإعلان ما اذا كان سيوجه لائحة إتهام قبل الانتخابات العامة في التاسع من ابريل-نيسان.

وقالت صحيفة “هآرتس” اليومية نقلا عن مصدر مقرب من نتنياهو، ان البيان سيتضمن معلومات جديدة تتعلق بالتحقيقات ضده.

وفقا للتقرير، فإن رئيس الوزراء أبقى تفاصيل البيان القادم غامضة، حيث لا يعرف جوهره إلا هو وبعض محاميه.

نتنياهو متهم بالرشوة في ثلاث قضايا، تتضمن إحداها هدايا من شركاء أثرياء، بينما يتضمن الآخران صفقات مقايضة للحصول على مزايا تنظيمية مقابل تغطية إعلامية إيجابية لنتنياهو.

لقد نفى نتنياهو هذه المزاعم بأنها مطاردة ساحقة، وضغط على ماندلبليت لعدم الإفراج عن قرار توجيه الاتهام إلى ما بعد الانتخابات، مشيرا إلى حقيقة أن عملية الاستماع التي سيعطي جانبه من القصة من خلالها لا يمكن أن تنتهي قبل الانتخابات.

أشارت التقارير الصحفية إلى أن مكتب ماندلبليت يتوقع الإعلان عن قرار في الشهر المقبل.