قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء أن الولايات المتحدة تقبل انه حتى في حال تحقيق حل الدولتين للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني، سوف تحافظ اسرائيل على السيطرة الأمنية العامة في الضفة الغربية.

ومتحدثا مع صحفيين اسرائيليين بعد لقائه بدونالد ترامب حيث دعم الرئيس الامريكي لأول مرة بشكل مباشر حل الدولتين كالحل المفضل عليه، قال نتنياهو انه ضمن اي اتفاق سلام، سوف تحتفظ اسرائيل بالسيطرة الأمنية بين نهر الأردن والبحر المتوسط.

“أنا واثق أن أي خطة سلام امريكية سوف تعكس هذا المبدأ بشكل كبير، وحتى بشكل تام”، قال نتنياهو.

مضيفا: “بعض الأمور ليست مقبولة علينا. لنكن واضحين: اسرائيل لن تتخلى عن السيطرة الامنية غربي الاردن ما دمت رئيسا للوزراء. اعتقد أن الامريكيين يقبلون هذا المبدأ”.

وردا على سؤال إن كان يأمل بأن تقوم دولة فلسطينية خلال ولايته، ابتسم نتنياهو وقال: “اقترح ان تنتظروا بصبر”.

مضيفا: “السؤال هو، ما هي الدولة؟. إنه سؤال حقيقي. وهذا ما قلته أيضا خلال اللقاء: هل ستكون كوستاريكا أم إيران؟ من سيكون لديه سيطرة امنية؟”

وقال نتنياهو انه بينما لا يعلم متى سوف تصدر الولايات المتحدة خطتها للسلام – قال ترامب خلال ملاحظاتهم المشتركة للصحفيين انه سيتم كشفها على الارجح خلال اربعة اشهر – انه واثقا بأنها سوف تأخذ مخاوف اسرائيل الامنية بالحسبان.

وخلال الجزء العلني للقاء، الذي وقع في وقر الأمم المتحدة، قال ترامب لأول مرة منذ توليه منصبه انه يرغب بحل الدولتين، وانه يعتقد انه الطريقة الافضل لتحقيق السلام بين اسرائيل والفلسطينيين. وقال أيضا أنه يهدف لتحقيق الاتفاق خلال ولايته الأولى.

الرئيس الامريكي دونالد ترامب يلتقي برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، 26 سبتمبر 2018 (AFP PHOTO / Nicholas Kamm)

وقال نتنياهو انه لم يتفاجأ من دعم ترامب لحل الدولتين. “نتباحث المسألة بشكل دائم”. ومنذ تولي ترامب الرئاسة في يناير 2017 وقوله انه منفتح لحل الدولة او الدولتين، يتجنب نتنياهو دعم فكرة قيام دولة فلسطينية علنا.

وخلال حديثه مع الصحفيين الإسرائيليين، أكد نتنياهو على موقفه بأن المهم هو تعريف معنى عبارة “دولة” قبل الإعلان عن سياسات.

“تحدثت عن الجوهر، وليس المصطلحات”، قال. “انا مستعد لحصول الفلسطينيين على القدرة لحكم نفسهم بدون القدرة على تهديدنا”.

وردا على دعم ترامب المفاجئ لحل الدولتين، أكد وزير التعليم نفتالي بينيت (البيت اليهودي) ان ترامب “صديق حقيقي لإسرائيل” ولكنه اخطأ بدعم قيام دولة فلسطينية.

“ولكن”، كتب بينيت في تغريدة، “يجب التأكيد انه ما دام حزب البيت اليهودي جزء من الحكومة الإسرائيلية، لن تقوم دولة فلسطينية، ما سيكون كارثة بالنسبة لإسرائيل”.

وردا على اسئلة صحفيين حول تغريدة بينيت، قال نتنياهو: “اتعهد ان لا تقوم دولة فلسطينية تكون كارثة لدولة اسرائيل”.