ساوى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين بين الدعوات الى مقاطعة اسرائيل والممارسات النازية ضد اليهود، بحسب ما اعلن مكتبه بعد لقاء مع وزير الخارجية البولندي.

وتطرق نتانياهو امام الوزير البولندي غريغور شيتينا الى الاضطهاد النازي ضد يهود بولندا قائلا “دائما ما تسبق الهجمات على اليهود افتراءات ضدهم”.

وقال ان “ما فعلوه للشعب اليهودي في تلك الحقبة يقومون به الان للدولة اليهودية. لن نقبل بذلك”. واضاف “سوف نستمر في مقاومة المقاطعة، وحملات التشهير ونزع الشرعية”.

وتسيطر مسائل الضغوط الخارجية ودعوات المقاطعة السياسية والاقتصادية على النقاش السياسي في اسرائيل حاليا. وتهدف تلك الحملات الى دفع اسرائيل لانهاء احتلال الاراضي الفلسطينية.

في حين تعتبر الحكومة الاسرائيلية هذه الحملة مقدمة لنزع شرعية دولة اسرائيل.