رحب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بالخطاب الذي القاه الرئيس الاميركي دونالد ترامب امام الجمعية العامة للامم المتحدة الثلاثاء، معتبرا اياه “الاكثر جرأة والأكثر شجاعة الذي سمعته منذ اكثر من 30 عاما”.

وقال نتانياهو في تغريدة على تويتر “خلال اكثر من 30 عاما من خبرتي مع الامم المتحدة لم اسمع خطابا اكثر جرأة واكثر شجاعة”.

واضاف ان “الرئيس ترامب قال الحقيقة بشأن الاخطار الكبيرة التي تتهدد عالمنا، وأطلق نداء قويا للتصدي لها في سبيل ضمان مستقبل الانسانية”.

وكان ترامب شن في خطابه الاول امام الجمعية العامة للامم المتحدة هجوما عنيفا على “الدول المارقة” التي تشكل خطرا على العالم، مهاجما بالخصوص ايران ونظامها “الديكتاتوري الفاسد”، وواعدا بالقضاء على “الارهاب الاسلامي المتطرف” الذي “يمزق دولنا والعالم اجمع”.

وهاجم ترامب الاتفاق النووي الذي ابرمته الدول العظمى مع طهران والذي تعارضه اسرائيل بشدة، مؤكدا ان “الاتفاق مع ايران هو من أسوأ الصفقات واكثرها انحيازا التي دخلت فيها الولايات المتحدة على الاطلاق. بصراحة، هذا الاتفاق معيب للولايات المتحدة ولا اعتقد انكم رأيتم اسوأ ما فيه”.

ولفت في خطاب ترامب امام الامم المتحدة عودته الى استخدام عبارة “الارهاب الاسلامي المتطرف” التي تثير غضب الكثير من الدول الاسلامية الحليفة لواشنطن والتي كان تجنب استخدامها في خطاباته الاخيرة، ولا سيما في الخطاب الذي عرض فيه استراتيجيته في افغانستان.