اعتبر رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتانياهو السبت ان مليارات الدولارات التي ستحصل عليها ايران لدى رفع العقوبات عنها بموجب الاتفاق النووي، سيتيح لها تمويل الارهاب في كل مكان.

وقال قبيل اجتماعه مع رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي “ستحصل ايران على مئات المليارات من الدولارات بفضل رفع العقوبات والاستثمارات لتمويل سياستها العدوانية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وما يليهما”.

واضاف “ان وحشية تنظيم الدولة الاسلامية جذبت انتباه العالم (..) لكني اعتقد ان هناك تهديدا اخطر بكثير تحدثه دولة اسلامية اخرى، انها دولة ايران الاسلامية وتحديدا استمرار برنامجها النووي”.

وتابع نتانياهو ان اسرائيل لا تعارض برنامجا نوويا مدنيا في ايران لكن الاتفاق النووي بين القوى الكبرى وايران يتيح لطهران “الاحتفاظ وتوسيع بنية تحتية هائلة ما من حاجة اليها بتاتا لاهداف نووية مدنية لكنها ضرورية تماما لانتاج اسلحة نووية”، بحسب قوله.