أدان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين مقتل ثلاثة اشخاص في اطلاق نار الاحد في مركز تابعة للطائفة اليهودية وفي منزل للمتقاعدين اليهود في ولاية كنساس الاميركية.

وقال نتانياهو في بيان صادر عن مكتبه “ندين عملية القتل تلك التي وفقا لجميع المؤشرات ارتكبت على خلفية كراهية اليهود” مقدما تعازيه لعائلات القتلى. واكد ان “دولة اسرائيل ومع كل الشعوب المتحضرة ملتزمة بمكافحة هذه الآفة”.

وقتل رجل في السبعينات من عمره الاحد ثلاثة اشخاص في مركز اجتماعي ومنزل للمتقاعدين اليهود في كنساس في وسط الولايات المتحدة قبل ان تعتقله الشرطة الاميركية.

ورفض قائد شرطة اوفرلاند بارك البلدة الصغيرة الواقعة على اطراف مدينة كنساس جون دوغلاس وضع الجريمة في اطار معاداة السامية، مشيرا الى انه “من المبكر جدا في التحقيق” التوصل الى وصف للجريمة.

واوضح دوغلاس ان المشتبه به فراجير غلين كروس ليس من كنساس ولم يكن يعرف الضحايا.

وقال مركز حقوقي يتابع مجموعات “الكراهية” ان كروس الذي يحمل اسم فراجير غلين ميلر ايضا كان قائدا سابقا في منظمة “كو كلوكس كلان” المتطرفة والتي تعتقد بتفوق البيض، ومعروف بمعاداته للسامية.

ونقلت وسائل اعلام اميركية عن شهود قولهم انهم سمعوا الرجل يصرخ “عاش هتلر” خلال التحقيق معه. الا ان دوغلاس رفض تأكيد تلك المعلومات. لكنه اعتبر انه “مع مثل هذا العمل الاجرامي في مركزين يهوديين يمكننا بوضوح طرح السؤال”.

من جهته دان الرئيس الاميركي باراك اوباما الاعتداء “المروع” وقدم تعازيه الى عائلات الضحايا. وقال في بيان ان “التقارير الاولية محزنة جدا” مؤكدا دعم الحكومة الفدرالية الكامل في التحقيقات.