دعا رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو الاثنين الى القضاء على العنصرية، اثر التظاهرات التي تخللتها اعمال عنف، وقام بها اسرائيليون من اصل اثيوبي احتجاجا على التمييز اللاحق بهم.

وقال نتانياهو حسب ما جاء في بيان صادر عن مكتبه، في ختام لقاء مع ممثلين عن الاسرائيليين من اصل اثيوبي، “علينا ان نكون موحدين ضد ظاهرة العنصرية والتنديد بها والقضاء عليها”.

واكد نتانياهو انه كلف لجنة وزارية معالجة مشاكل الاندماج التي يعاني منها الاسرائيليون من اصول اثيوبية خاصة في مجالات التعليم والاسكان والعمل.

واعرب وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاثنين عن “ثقته” بان اسرائيل ستجري تحقيقا حول اعمال العنف بحق الاقلية اليهودية من اصل اثيوبي، وذلك اثر تظاهرات لهذه المجموعة في الايام الاخيرة.

وقال كيري للصحافيين خلال زيارته للعاصمة الكينية “انا واثق بان المسؤولين الاسرائيليين سيتعاملون مع هذا الامر في شكل يحترم اهداف شعب اسرائيل وتطلعاته وتقاليده وقيمه”.

وابدى اعتقاده بان هذا الموضوع سيخضع ل”تحقيق معمق”.

واصيب اكثر من 50 شخصا بجروح، غالبيتهم من عناصر الشرطة، في صدامات دارت في وسط تل ابيب مساء الاحد اثر تظاهرة احتجاجية على عنف الشرطة والتمييز الذي يتعرض له الاسرائيليون من اصول اثيوبية.

وسعت السلطات الاسرائيلية الاثنين لتهدئة غضب اليهود الاثيوبيين غداة اندلاع اشتباكات عنيفة اثر تظاهرة احتجاج على عنف الشرطة والتمييز الذي يتعرض له الاسرائيليون من أصل اثيوبي.

ومن جانبه، اعترف الرئيس رؤوفين ريفلين بان الدولة العبرية ارتكبت “اخطاء” بحق اليهود الاثيوبيين واصفا معاناتهم بانها “جرح مفتوح”.