اتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد حركة حماس بانتهاك وقف اطلاق النار الذي “اعلنته بنفسها”، وذلك في مقابلات مع شبكات تلفزيونية اميركية عدة وطالب خلالها ب”نزع سلاح” قطاع غزة.

وقال نتانياهو في مقابلة مع +سي ان ان+ “انهم ينتهكون اتفاق وقف اطلاق النار الذي اعلنوه بانفسهم”.

وواصلت حماس الاحد اطلاق الصواريخ على اسرائيل بعدما اقترحت تهدئة، كما واصل الجيش الاسرائيلي عملياته العسكرية.

وردا على سؤال حول احتمال توسيع العمليات العسكرية في قطاع غزة، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي لشبكة “سي ان ان” ان القوات الاسرائيلية ستواصل عملياتها في محاولة لتفكيك شبكة الانفاق التابعة لحماس عبر الحدود وتدمير مخزونها من الصواريخ.

لكنه رفض اعطاء المزيد من التفاصيل مكتفيا بالقول “سنقوم بكل ما يلزم للدفاع عن شعبنا… على المستويين التكتيكي والاستراتيجي”.

وكان رئيس الوزراء مدعوا لاجراء مقابلات مع عدد من شبكات التلفزة الاميركية الكبرى (سي ان ان وسي بي اس وان بي سي وفوكس نيوز) التي اعتادت لقاءه، والتي تبث من القدس ايضا.

واشار الى ان المبادرة القيمة الوحيدة في نظر الحكومة الاسرائيلية للتوصل الى وقف دائم للاعمال الحربية هي مبادرة الحكومة المصرية وذلك بعد رفض الاقتراح الذي قدمه وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي اعتبر لصالح حماس.

وقال لشبكة “ان بي سي” ان “المبادرة المصرية هي الوحيدة المطروحة” لانها برايه الوحيدة التي تتضمن الشروط اللازمة ل”فترة دائمة من الهدوء”.

ودعا نتانياهو الى نزع سلاح قطاع غزة المرتبط بآلية مراقبة لتقديم “مساعدة اجتماعية واقتصادية” لابناء غزة بما يجنب استخدامها لبناء انفاق او تعزيز ترسانة حماس.

وقال لشبكة فوكس نيوز “اذا اعطيناهم المال، يجب ان يذهب الى سكان غزة، لكن اذا استخدمت حماس هذه الاموال لصنع صواريخ وقذائف، فسنعود الى النقطة نفسها”.

وصرح لشبكة سي بي اس “آمل ان ننجح في التوصل الى هدوء دائم يسمح لنا بنزع سلاح غزة”. واضاف “كيف ننزع سلاح غزة؟ اذا كانت حماس ضعيفة وفاقدة للاعتبار، عندئذ ستسنح لنا ربما فرصة العمل مع قوات اكثر اعتدالا بهدف توفير مستقبل افضل لنا جميعا”.

واتهم بنيامين نتانياهو مجددا حركة حماس باستخدام المدنيين الفلسطينيين كدروع بشرية.

وشدد مع “سي ان ان” على ان “حماس مسؤولة وينبغي محاسبتها بسبب القتلى المدنيين”.

وقتل اكثر من الف فلسطيني غالبيتهم الكبرى من المدنيين في غضون عشرين يوما من الهجوم الاسرائيلي على غزة. بينما قتل 43 جنديا اسرائيليا ومدنيان اسرائيليان.

واعتبر بنيامين نتانياهو ان “تاريخ الحروب لم يسمح بعد لاي جيش متمدن، اي جيش ديموقراطي مثل جيش اسرائيل، ان يواجه عدوا ارهابيا من دون رحمة يستخدم مدنيين دروعا بشرية من دون ان يؤدي ذلك الى سقوط ضحايا مدنيين في السياق”.

اما رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الذي يعيش في المنفى، فاجرى من جهته السبت مقابلة في قطر مع الصحافي تشارلي روز من شبكة “بي بي اس” الاميركية ونشرت مقتطفات منها الاحد على “سي بي اس”.

وقال مشعل “لقد حان الوقت لرفع الحصار عن غزة”، بحسب تصريحاته المترجمة الى الانكليزية. واضاف “يجب رفع الحصار ويجب ان يكون لدينا مطار”.

وتابع يقول “نحن لسنا متعصبين، لسنا اصوليين. لا نحارب اليهود لانهم يهود”.

وقال ايضا “نحن مع التسامح والتعايش”.

واضاف خالد مشعل ردا على سؤال حول تعايش دولة فلسطينية ودولة يهودية “لا يمكنني التعايش مع المحتل”.