طالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنامين نتانياهو من رؤساء الشرطة وجهاز الامن الداخلي شين بيث الثلاثاء ابداء المزيد من التشدد مع تظاهرات الفلسطينيين التي تضاعف عددها في الاشهر الاخيرة في القدس.

وافاد بيان صادر من مكتبه ان “رئيس الوزراء طالب بتعزيز قوات الامن في مناطق النزاع والتصرف بطريقة هجومية ضد مرتكبي اعمال الشغب”.

وصدر البيان اثر اجتماع خاص لقادة الامن شارك فيه رئيس بلدية القدس اضافة الى مستشارين قانونيين للحكومة.

ونقل البيان عن نتانياهو قوله ان “الوضع الحالي لا يجب ان يصبح امرا معتادا”.

ومنذ الحرب في غزة، يقوم شبان فلسطينيون بشكل منتظم برشق الشرطة والسيارات ووسائل النقل العام بالحجارة والزجاجات الحارقة.

واشارت الشرطة الى توقيف اكثر من 700 فلسطيني بينهم 250 قاصرا على الاقل في القدس الشرقية.

واعلنت مجموعات حقوقية ان الشرطة لجات في بعض الحالات الى استخدام القوة المفرطة.

وتنتشر الشرطة باعداد كبيرة مع اقتراب عيد المظلات اليهودي الذي يبدا مساء الاربعاء حيث تستقبل القدس العديد من الزائرين اليهود.

كما ينقل البيان عن رئيس الوزراء قوله “في الاونة الاخيرة، وقعت حوادث مثل الرشق بالحجارة واعمال العنف واضطراب النظام العام”.

وانتهت الحرب في غزة بوقف لاطلاق النار في 26 اب/اغسطس بعد خمسين يوما من المعارك اوقعت حوالى 2100 قتيل في الجانب الفلسطيني وحوالى ىسبعين في اسرائيل.