أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء ان الاتفاق الذي لا يزال قيد التفاوض بين ايران والقوى الكبرى لن يمنع طهران من التوصل الى صنع قنبلة نووية، مؤكدا ان الدول العربية تشاطره هذا القلق.

وقال نتانياهو في مؤتمر حول الامن في هرتزليا قرب تل ابيب “اعلم انه ينظر الي غالبا على انني مصدر ازعاج في الموضوع النووي”.

واضاف “لكنني اقول الشيء نفسه الذي يقوله عدد من جيراننا اكثر مما تعتقدون. ولا احد في هذه المنطقة يعتقد ان هذا الاتفاق سيمنع ايران من الحصول على القنبلة”.

وتأتي تصريحات نتانياهو مع اقتراب انتهاء مهلة التوصل الى اتفاق نهائي مع طهران يضمن الطبيعة السلمية لبرنامجها النووي في 30 حزيران/يونيو.

وفي مؤشر الى سعي واشنطن لطمأنة حليفها الاسرائيلي، التقى رئيس اركان الجيوش الاميركية مارتن دمبسي الثلاثاء نظيره الاسرائيلي اضافة الى وزير الدفاع موشيه يعالون.

وقال الجنرال دمبسي امام رئيس اركان الجيش الاسرائيلي غادي آيزنكوت ان “افضل صديق لاسرائيل والقوات المسلحة الاسرائيلية في هذا العالم هو الجيش الاميركي”.

وتتزامن هذه الزيارة مع معلومات كشفتها الصحافة الثلاثاء مفادها ان مدير السي آي ايه جون برينان قام بزيارة “سرية” لاسرائيل الاسبوع الفائت تركزت على الملف النووي الايراني.

واوردت صحيفة هآرتس ان برينان اجرى مشاورات مع نظيره مدير الموساد تمير باردو ومسؤولين اخرين في الاستخبارات الاسرائيلية اضافة الى نتانياهو.