كشف رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو الاثنين ان اسرائيل قصفت عشرات المرات قوافل سلاح في سوريا كانت مرسلة لحزب الله اللبناني.

وهي المرة الاولى التي يقول فيها نتانياهو علنا وبهذا الوضوح ان اسرائيل شنت هذه الغارات في سوريا.

وكان نتانياهو اعلن في كانون الاول/ديسمبر الماضي ان اسرائيل “ستقوم بكل ما هو ممكن لتجنب نقل سلاح فتاك من سوريا الى لبنان”، من دون ان يدخل في التفاصيل.

ونقلت وسائل اعلام لبنانية وغربية قيام الجيش الاسرائيلي مرارا بقصف قوافل اسلحة في سوريا مرسلة الى حزب الله في لبنان، في حين كانت السلطات الاسرائيلية تمتنع عن التعليق.

وقال نتانياهو خلال زيارة تفقد للقوات الاسرائيلية في القسم الإسرائيلي من هضبة الجولان السورية “نتحرك عندما نرى ضرورة للتحرك، اكان هنا او على الجانب الاخر من الحدود، ونفذنا عشرات الضربات لمنع حزب الله من الحصول على اسلحة يمكن ان تغير موازين القوى”.

وحسب مصادر متطابقة فان اسرائيل، التي تعلن رسميا عدم انحيازها الى اي طرف في الحرب السورية، شنت اكثر من عشر ضربات جوية في سوريا منذ العام 2013 مستهدفة بشكل خاص محاولات لنقل اسلحة من سوريا الى حزب الله في لبنان الذي يقاتل الى جانب قوات النظام السوري.