اعلن الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الاثنين ان هناك حاجة ماسة الى “انشاء قوة عسكرية عربية مشتركة” لمواجهة “الارهاب وانشطة المنظمات الارهابية” التي تواجهها الدول العربية.

وجاء اعلان العربي خلال اجتماع جارٍ لوزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة في القاهرة وبعد اقل من اسبوع من اعلان نائبه احمد بن حلي ان اقتراحا مصريا بتشكيل قوة عربية مشتركة للاسهام في حماية الامن القومي العربي سيكون على جدول اعمال القمة المقبلة نهاية الشهر الجاري.

وقال العربي “المطلوب الآن بالحاح هو النظر في انشاء قوة عسكرية عربية مشتركة تكون متعددة الوظائف بمعنى ان تكون قادرة على الاضطلاع بما يوحد لها من مهام في مجالات التدخل السريع ومكافحة الارهاب وانشطة المنظمات الارهابية والمساعدة في عمليات حفظ السلام”.

واضاف العربي ان عددا من الدول العربية “في حاجة ماسة لمثل هذه الالية لمساعدة الحكومات على صيانة الامن والاستقرار واعادة بناء القدرات والمؤسسات الامنية”.

واشار العربي الى ان هذا الاقتراح ياتي في اطار “المسؤولية الجماعية التي تحملها الدول والشعوب ازاء ما يواجهنا من تحديات خطيرة تتطلب ان نأخذ بايدينا مسؤولية صيانة الامن القومي العربي”.

واشار وزير الخارجية الاردني ناصر جودة الى اهمية تشكيل قوة عسكرية عربية في كلمته امام الاجتماع.

من جانبه قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في كلمته ان “خريطة الواقع العربي مكتظة بالبؤر الملتهبة وقد وفرت البيئة المضطربة في عدد من الدول العربية أرضاً خصبة لنمو التطرف والإرهاب في ظل تفكك مؤسسات الدولة وغياب دورها جزئياً أو كلياً”.

والثلاثاء الفائت، اعلن نائب الامين العام للجامعة العربية احمد بن حلي ان اقتراحا مصريا بتشكيل قوة عربية مشتركة للاسهام في حماية الامن القومي العربي سيكون على جدول اعمال القمة المقبلة نهاية الشهر الجاري في منتجع شرم الشيخ في جنوب سيناء المصرية.

واضاف بن حلي ان الاقتراح المصري “ينطلق من مرجعيات عربية عديدة بدءا من معاهدة الدفاع العربي المشترك وميثاق الجامعة العربية واتفاقية الرياض للتعاون القضائي بالاضافة الى الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب”.

وتابع “هناك قوات مماثلة تم تشكيلها وسبقنا اليها الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة”.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دعا في مقابلة مع قناة العربية السبت الماضي الى “تشكيل قوة عربية مشتركة” لحماية امن دول المنطقة.

واضاف السيسي انه يعتقد ان السعودية والامارات والكويت “ممكن جدا ان تتحرك” تأييدا لاقتراح تشكيل هذه القوة .

واكد الرئيس المصري ان العاهل الاردني عبد الله الثاني ابلغ القاهرة كذلك تأييده لهذا الاقتراح. ونقل عن ملك الاردن دعوته الى “التحرك لتنفيذه لاننا (الدول العربية) حاليا في اكثر الاوقات احتياجا” لمثل هذه القوة المشتركة.