اعلنت وكالة الفضاء الاميركية (ناسا)انها تمتلك ادلة تؤكد وجود مياه سائلة اليوم على سطح المريخ.

وقال جون غرونسفيلد المدير المساعد للناسا خلال مؤتمر صحافي “يشكل ذلك تقدما مهما يبدو انه يؤكد ان مياها مالحة على شكل جداول تتدفق اليوم على سطح المريخ”.

وقد تم التوصل الى هذه النتائج بفضل صور وفرتها عمليات رصد لمسبار تابع للناسا وهي “تدعم بقوة فرضية” وجود ماء سائل على المريخ خلال الفترة الراهنة على ما استنتج باحثون فرنسيون واميركيون نشرت اعمالهم مجلة “نيتشر” البريطانية.

وطرح العلماء منذ فترة طويلة فرضية ان تكون هذه الاثار الموسمية لعمليات سيلان على اراض منحدرة ناجمة عن مياه عالية الملوحة او ما يعرف بالاجاج.

وهذه الخطوط التي يمتد بعضها على مئات الامتار وعرضها على خمسة امتار تظهر فقط في مواسم الحر وتتوسع ومن ثم تختفي مع تدني الحرارة.

وكان العلماء قد عجزوا حتى الان عن دعم فرضية ان تكون عمليات السيلان الموسمية هذه ناجمة عن سيلان مياه مالحة.

واوضح جون غرونسفيلد وهو رائد فضاء سابق “لطالما كان استكشافنا للمريخ يرتكز على البحث عن المياه في اطار سعينا الى اكتشاف شكل من اشكال الحياة في الكون وبات لدينا الان مؤشرات علمية مقنعة تؤكد ما كنا نشتبه به”.