على إسرائيل “قطع الكهرباء في الضفة الغربية وقطاع غزة” ردا على إطلاق الصواريخ في الجنوب وخطف المراهقين الإسرائيليين الثلاثة في وقت سابق في هذا الشهر، قال داني دانون نائب وزير الدفاع, اليوم الأحد.

“في رأيي هناك مجال لاتخاذ إجراءات واسعة النطاق ضد السكان المدنيين،” قال دانون في مقابلة مع راديو داروم. “اني أتحدث عن امر قاسي هنا، ولكني أؤمن به.

“علينا تغيير أسلوب الحياة لسكان الضفة الغربية وقطاع غزة. قطع الكهرباء لبضعة أيام وسترى فجأة ان جميع زعماء العالم سوف يسألون: ‘لماذا قمت بقطع الكهرباء؟’ ومن ثم ربما يمكننا اخبارهم: ‘آسفون، الم تعلموا ان ثلاثة مراهقين اختطفوا؟’ ”

تعتمد الضفة الغربية وقطاع غزة على شركة كهرباء إسرائيلية.

اختفى الشبان الثلاثة في 12 من حزيران/يونيو قرب غوش عتصيون حيث كانوا يستوقفون السيارات المارة لتوصيلهم مجانا الى القدس. وتقع كتلة غوش عتصيون الاستيطانية بين مدينتي بيت لحم والخليل في جنوب الضفة الغربية.

والشبان هم ايال افراخ (19 عاما) من بلدة العاد الدينية قرب تل ابيب ونفتالي فرينيكل من قرية نوف ايالون قرب الرملة بينما يقيم الثالث وهو جلعاد شاعر (16 عاما) في مستوطنة طلمون في الضفة الغربية.

وشنت طائرات حربية اسرائيلية شنت فجر اليوم الاحد اربع غارات جوية على مواقع تابعة لحركتي حماس والجهاد الاسلامي في جنوب قطاع غزة لم تسبب اصابات.

ساهم طاقم التايمز اوف إسرائيل وفرانس برس في اعداد هذا التقرير.