إلتقى وزير الدفاع موشيه يعالون الخميس مع نائب وزير الدفاع الأمريكي روبرت وورك، المتواجد حاليا في زيارة لإسرائيل لدراسة القدرات الأمنية المشتركة للبلدين.

وقال وورك في مؤتمر صحفي مشترك مع يعالون في وزارة الدفاع في تل أبيب، إن “إسرائيل هي حجر زاوية في سياستنا وإستراتيجيتنا في الشرق الأوسط”، وأضاف: “وجودي هنا هو مؤشر آخر على علاقتنا. الولايات المتحدة وقفت وستقف دائما مع إسرائيل”.

وتابع قائلا، إن هذه العلاقة حيوية خاصة في مواجهة “التغييرات الجيلية” والتهديدات الجديدة في الشرق الأوسط.

وأضاف: “أمنكم هو في غاية الأهمية للولايات المتحدة والجيش الأمريكي” وأنه كان “من الممتع حقا الجلوس وتبادل وجهات النظر حول مجموعة واسعة من القدرات التكنولوجية”.

وقال يعالون لوورك إن إسرائيل ممتنة لمساهمة الولايات المتحدة في التعاون الأمني بين البلدين.

وقال وزير الأمن، “نحن نستفيد من هذه العلاقة كثيرا، ونشكركم جزيل الشكر”، وأضاف: “نعتبر العلاقة مع الولايات المتحدة حجر زاوية لأمننا القومي”.

والتقى وورك أيضا مع الرئيس رؤوفين ريفلين في مقر إقامته الرسمي في القدس.

هذه الزيارة هي الأولى لوورك في إسرائيل، التي قال إنها بلد جميل. زوجته، كاساندرا، التي تسافر معه، زارت مستشفى للقاء جنود إسرائيليين مصابين بعد وصول الزوجين إلى البلاد الأربعاء. وخطط الزوجان وورك أيضا القيام بجولة في البلدة القديمة في القدس خلال زيارتهما القصيرة للبلاد.