من المقرر أن يلقي نائب في الكنيست من حزب (الليكود) كلمة خلال حفل تأبين لمئير كهانا، حاخام أمريكي الأصل وُلد في بروكلين ومؤسس “رابطة الدفاع اليهودية” في الولايات المتحدة وحركة “كاخ” في إسرائيل، واللتين اتهمتا كلاهما في وقت لاحق بالضلوع في أنشطة إرهابية.

في 5 نوفمبر، 1990، قام مواطن أمريكي من أصول مصرية بإغتيال كهانا، الذي كان من أتباع التيار اليهودي الأرثوذكسي ومن أبرز الشخصيات في معسكر اليمين اليهودي القومي المتطرف، بعد إلقائه كلمة في نيويورك.

ومن المقرر أن يحل عضو الكنيست يهودا غليك ضيف شرف لإلقاء كلمة عبر الفيديو خلال الحدث الذي ينظمه فرعي ’رابطة الدفاع اليهودية’ في تورنتو ونيويورك في 20 نوفمبر، وفقا لما ذكره موقع NRG العبري الإخباري.

ويُعتبر غليك من من أبرز الدعاة لحقوق الصلاة يهودية وتخفيف القيود على دخول غير المسلمين  إلى الحرم القدسي (جبل الهيكل بحسب التسمية اليهودية). آراؤه جعلت منه شخصية مثيرة للجدل، في الوقت الذي تُمنع فيه الصلاة اليهودية في الحرم القدسي، الذي يضم المسجد الأقصى، بموجب إتفاق الوضع الراهن بالإضافة إلى الإعتراض الشديد للفلسطينيين. وكان غليك قد أصيب في محاولة اغتيال وقعت في أكتوبر 2014، قبل أن يصبح عضو كنيست، عندما قام فلسطيني بإطلاق النار عليه بسبب أنشطته في الحرم القدسي.

وكان كهانا قد أسس “رابطة الدفاع اليهودية” في عام 1968 التي كان هدفها المعلن الدفاع عن اليهود من معاداة السامية، وافتتح فروعا لها في جميع أنحاء أمريكا الشمالية. بحلول عام 2001 اعتبر مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) الحركة منظمة إرهابية للإشتباه بضلوعها في أنشطة إرهابية. في عام 1971 أسس كهانا حزب “كاخ” السياسي في إسرائيل وفي عام 1985 فاز بمقعد واحد للكنيست. في عام 1988 تم منع الحزب من خوض الإنتخابات لإتهامه بالترويج للعنصرية في برنامجه الإنتخابي. في عام 1994 تم حظر حركة “كاخ” في إسرائيل بموجب قوانين مكافحة الإرهاب.

ودافع غليك عن مشاركته في الحدث وقال لموقع NRG بأن إحياء ذكرى شخص لا تعني بالضرورة الإتفاق مع وجهات نظره . وأشار أيضا إلى أن كهانا كان عضو كنيست سابق وأنه كان ناشطا قويا في الحملة من أجل اليهود الذين تقطعت بهم السبل وراء الستار الحديدي.

في رسالة بريد إلكتروني لمناصريهم، قال منظمة الحدث من “رابطة الدفاع اليهودية”، بحسب التقرير، بأن غليك قام أيضا بإتخاذ خطوات لدعوة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لزيارة جبل الهيكل.

يوم الأربعاء الماضي، بعد التأكيد على فوز ترامب في سباق الرئاسة الأمريكي، نشر غليك على تويتر دعوة لترامب، طلب فيه من الجمهوري المنتصر الصعود إلى جبل الهيكل وإحلال السلام في العالم بأسره من هناك.