اعلنت وزارة الاقتصاد الالمانية ان نائب المستشارة الالمانية ووزير الاقتصاد سيغمار غابرييل يبدأ الاحد زيارة لاسرائيل تستمر يومين يلتقي خلالها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ويبحث في العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

واوضحت الوزارة في بيان ان غابرييل “يتوجه (الاحد والاثنين) الى اسرائيل” حيث من المقرر ان يعقد “لقاءات مع الرئيس رؤوفين ريفلين ورئيس الوزراء (بنيامين) نتانياهو” وكذلك مع وزيري الاقتصاد اريه درعي والطاقة يوفال شتاينيتز.

وتجري هذه الزيارة بعد بضعة ايام من زيارة نتانياهو لبرلين يومي الاربعاء والخميس حيث التقى المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ووزير الخارجية الاميركي جون كيري.

ونقل البيان عن غابرييل قوله “ان العلاقات بين المانيا واسرائيل فريدة وثابتة” معتبرا ان “امن اسرائيل هام من وجهة نظر وجودية”.

لكن نائب المستشارة شدد على انه “في الظرف الراهن من تصعيد العنف على كل طرف ان يساهم في تهدئة الوضع”، في وقت اوقعت فيه اعمال العنف في القدس والضفة الغربية واسرائيل منذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر 54 قتيلا فلسطينيا بينهم عربي إسرائيلي، اكثر من نصفهم قتلوا خلال تنفيذ هجمات، حسب إسرائيل، وثمانية قتلى اسرائيليين.

كذلك سيبحث غابرييل اثناء زيارته العلاقات الاقتصادية بين الجانبين علما بان برلين تعد ابرز شريك اقتصادي لاسرائيل في اوروبا. وقال “ان اسرائيل بلد مبدع ومتوجه جدا نحو التكنولوجيا. ان علاقاتنا الاقتصادية جيدة جدا ولكن يمكن ايضا تعزيزها”.