حضّت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على وقف العملية التي تنفّذها بلاده في شمال سوريا فوراً، محذرة من أنها قد تزيد من عدم الاستقرار في المنطقة وتتسبب بعودة تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي اتصال مع إردوغان، طالبت ميركل “بوقف فوري للعملية العسكرية”، وفق بيان صدر عن مكتب المستشارة.

وتهدد العملية بدفع كثير من السكان للفرار من منازلهم، بحسب ميركل، التي أشارت إلى أنها تحمل كذلك خطر “زعزعة الاستقرار في المنطقة وعودة تنظيم الدولة الإسلامية إلى الواجهة”.

وأعلنت فرنسا وألمانيا السبت قرارهما تعليق تصدير الأسلحة إلى تركيا على خلفية الهجوم الذي تشنه على وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا.

وترى تركيا في الوحدات الكردية ذراعًا “إرهابية” للمتمردين الاكراد على أراضيها في حين ادت هذه القوات التي دعمها الغرب دوراً أساسيًا في المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية.