دعت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الحكومة الصينية الاثنين الى التحلي بأكبر قدر من الشفافية حول كيفية نشوء فيروس كورونا المستجد، مع استمرار اتهام بكين بانها تعمدت التقليل من آثار الوباء على أراضيها.

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي “كلما كانت الصين شفافة في موضوع نشوء الفيروس كان ذلك أفضل للجميع في العالم بهدف أخذ العبر”.

وفي الاسابيع الاخيرة اتهمت الولايات المتحدة والعديد من حلفائها الصين بانها لم تتحرك في شكل فاعل في الاسابيع الاولى من انتشار الوباء وقللت من اثاره على اراضيها.

ورفضت الصين الاثنين دعوة استراليا للتحقيق في شان كيفية ادارة الازمة، وخصوصا من جانب السلطات الصينية.

وقالت وزيرة الخارجية الاسترالية ماريز باين لقناة ايه بي سي العامة “نحتاج الى معرفة تفاصيل لن تكون متاحة سوى عبر تقرير مستقل يوضح لنا منشأ الفيروس وكيفية مواجهته ومدى الشفافية في تقاسم المعلومات”.

بدوره، ابدى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون شكوكا في استراتيجية بكين بعد ظهور اولى الاصابات في وسط الصين نهاية 2019.

وقال في مقابلة مع صحيفة فايننشل تايمز “يبدو ان ثمة امورا جرت نجهلها”.