يعرض موقع شبكة متاجر التجزئة “سيرز” للبيع ملابس تحمل شعارات تدعوة إلى “فلسطين حرة ووقف الإحتلال الإسرائيلي”.

الثياب معروضة للبيع من قبل شركة ألمانية تُدعى Spreadshirt، وتشمل قمصانا بدون أكمام، وقمصان مع أكمام قصيرة وسترات بأغطية رأس والتي تحمل رسائل عدة مؤيدة للفلسطينيين. ويتم بيع الألبسة عبر Sears Marketplace، الذي يوفر منصة لبائعي طرف ثالث لعرض منتجاتهم من خلال الموقع الذي تديره “سيرز”.

وتعرض شركة أخرى، وهي شركة City Shirts التي تتخذ من مدينة بلومينغتون في ولاية مينيسوتا الأمريكية مقرا لها، قمصان “فلسطين حرة” تحمل خريطة الضفة الغربية وإسرائيل كأرض واحدة، والتي تُستخدم عادة لنفي حق إسرائيل بالوجود.

وكانت وكالة “رويترز” أول من كشف عن وجود هذه التصاميم.

وتشمل التصاميم قبضة بألوان العلم الفلسطيني وشعارات مناهضة للإحتلال الإسرائيلي.

منظمة “بني بريت” غردت في رد لها “نشعر بالهلع من قيام سيرز بالقفز إلى قضية جيو-سياسية من خلال بيعها قمصان تعلن  ’فلسطين حرة’ – هل أنتم جادون؟”.

في بيان على موقعها، وصفت شركة Spreadshirt Collection الألمانية نفسها بأنها “منصة عالمية لملابس وإكسسوارات بتصميم شخصي، ونحن المكان الذي يقصده كل من يبحث عن تحقيق أفكاره الخلاقة على أقمشة ذات جودة. نحن نقّدر حرية التعبير، سواء كان ذلك مع التصاميم الخاصة بك أو تلك التي يوفرها مجتمعنا”.

في قواعد مسؤولية الشركة تعلن الشركة إنها لا تقوم بطباعة أشياء “تتسبب بالإساءة  لأشخاص”.

وجاء في بيان الشركة “مثل أمور أخرى في الديمقراطية، هناك حدود طبيعية لحريتنا في التعبير. نحن لا نقوم بطباعة أشياء تتسبب بالإساءة لأشخاص، مثل مواد إباحية والمحتوى المصمم للإهانة أو للتمييز ضد الجنسين أو جماعات دينية أو عرقية. لا نقوم بطباعة أي شيء غير صحيح وغير منصف. وفوق كل شيء، يتم تطبيق قواعد أخلاقية. هذا يعني أننا لا نتغاضى عن أي تصاميم تظهر الكراهية أو الإزدراء للآخرين”.

وتقول الشركة في مكان آخر من موقعها الإلكتروني إنها تقّدر حرية التعبير “بالتالي، نقوم بطباعة جميع التصاميم التي ترسلونها إلينا تقريبا سواء أننا، كشركة أو شخصيا، أحببانها أم لا”.

ولم يصدر عن “سيرز” رد فوري.