تعرض موقع تايمز أوف اسرائيل الى هجوم قرصنة خبيث جدا يوم الخميس.

نحن نعمل بشكل دائم على تحسين أمن الموقع، الذي يتعرض لهجمات دائمة من قبل قراصنة. في الحادث الأخير، تمكون من اختراق انظمة دفاعنا.

ويبدو أن الهجوم نفذ من قبل قراصنة اتراك تابعين لمجموعة تدعى Akincila / Cyber-Warrior، المسؤولة عن عدة هجمات قرصنة وهجمات DDoS في انحاء العالم. وقد استهدفت العديد من المواقع الإسرائيلية في الماضي.

نحن نستمر بالعمل جاهدا لمواجهة القراصنة. ونشكر القراء العديدين الذين تواصلوا معنا للتعبير عن قلقهم اثناء تعطل الموقع.

“اعتقد أن تزامن الهجوم مع الذكرى المئوية لوعد بلفور، الوثيقة التأسيسية لدولة اسرائيل، ليس صدفة”، قال محرر تايمز أوف اسرائيل ديفيد هوروفيتز.

“إنه أمر مؤسف، ويعرضهم بصورة سيئة”، أضاف. “أن يسعى القراصنة منع الناس من قراءة صحافة مسؤولة ومستقلة حول اسرائيل، الشرق الاوسط، والعالم اليهودي”.