رحبت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الاثنين بقرار فرنسا استقبال 24 الف لاجىء ودعت كافة الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي الى التحرك ب”الشجاعة نفسها” في مواجهة ازمة المهاجرين.

وقالت موغيريني لقناة سي ان ان “ارحب باعلان الرئيس فرنسوا هولاند وآمل في ان يكون لكافة الدول الاعضاء الشجاعة نفسها”.

وتطرقت موغيريني الى النقاش المقرر ان يجري الاربعاء في البرلمان الاوروبي حول طريقة تقاسم طالبي اللجوء في اوروبا، فقالت انه يمكن ان “يقدم اقتراح لفرض عقوبات بشكل او بآخر على الدول الاعضاء التي لن تتقيد بالاقتراحات التي ستعتمد”.

وكان الرئيس الفرنسي اعلن الاثنين ان فرنسا مستعدة لاستقبال 24 الف شخص خلال عامين ودعا الى وضع آلية حصص بين الدول الاوروبية.

كما اعلن رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون الاثنين ان بلاده مستعدة لاستقبال 20 الف لاجىء سوري خلال السنوات الخمس المقبلة.