غزة- طالبت نقابة موظفي القطاع العام في حكومة حماس في قطاع غزة الاثنين هذه الحكومة بدفع رواتبهم المتاخرة منذ عدة اشهر.

وقالت النقابة في بيان صحافي تلقته وكالة فرانس برس “اننا في نقابة الموظفين في القطاع العام نؤكد تفهمنا للضائقة المالية التي تمر بها الحكومة في ظل هذا الحصار الظالم ، اننا نطالب الحكومة بدعم برنامج يعــزز صمود الموظف وذلك بالاسراع ما امكن بصرف الرواتب المتأخرة”.

وكان زياد الظاظا نائب رئيس حكومة حماس قال لفرانس برس الاسبوع الماضي ان حكومته “تمر بضائقة مالية وليست ازمة” موضحا ان “الرواتب الشهرية لموظفي الحكومة تبلغ 136 مليون شيكل يتم دفع 97 مليون شيكل منها للموظفين والباقي يتم تحويلها الى مستحقات الموظف”.

ودعت النقابة في بيانها الى “تشكيل لجنة لادارة الازمة تضم نقابة الموظفين ووزارة المالية وديوان الموظفين وباشراف من المجلس التشريعي، واعتماد نظام المقاصة من مستحقات الموظفين (المتراكمة) مثل تغطية فواتير الهاتف الجوال والهاتف وفواتير الكهرباء والمياه ومرابحات (قروض) البنوك واقساط الشقق الحكومية وتراخيص السيارات”.

واضاف البيان “نثمن دور الحكومة في تحدي كل المؤامرات الداخلية والخارجية التي تهدف لاخضاعها والنيل من صمود شعب غزة وندرك جيدا ان الثمن المطلوب منا جميعا هو تقديم التنازل عن الحقوق والثوابت في مقابل فك الحصار،لكننا في ذات الوقت نتفهم وبشكل عميق ايضا معاناة موظفي القطاع العام الذين فقدوا مقومات الحياة الكريمة بتأخر صرف رواتبهم”.

واكد موظفون في حكومة حماس انهم لم يتلقوا رواتب شهرية كاملة منذ اربعة اشهر.