اعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الثلاثاء بعد لقاء نظيره الايراني حسين دهقان الذي يزور موسكو، استعداد روسيا وايران ل”تعزيز” تعاونهما العسكري.

وقال شويغو في بيان “انني مقتنع بان لقاءنا سيساهم في تعزيز العلاقات الودية بين القوات المسلحة الروسية والايرانية”.

وصل الوزير الايراني الاثنين الى موسكو والتقى ايضا الرئيس فلاديمير بوتين ونائب رئيس الوزراء ديمتري روغوزين.

واوضح البيان ان الوزيرين بحثا معا “التدابير الضرورية لتطوير تدريجي” لتعاونهما العسكري الذي “وضع اساسه القانوني في اتفاق موقع في كانون الثاني/يناير” بين طهران وموسكو.

واضاف شويغو ان روسيا وايران على استعداد ايضا ل”تنسيق مواقفهما حول مروحة واسعة من المسائل العالمية والاقليمية”، مشيرا الى “الازمة المتنامية في الشرق الاوسط”.

اما الوزير الروسي فلم يتحدث عن سوريا حيث بدأ الطيران الروسي تحركه في 30 ايلول/سبتمبر بطلب من الرئيس السوري بشار الاسد المدعوم ايضا من ايران.

وقال “ان بلدينا يواجهان نفس التحديات والتهديدات في المنطقة (الشرق الاوسط) ومعا فقط سنتمكن من محاربتها”.

وقد عززت ايران وروسيا اللتان تدعمان سوريا منذ زمن طويل، ايضا تعاونهما العسكري والنووي منذ توقيع الاتفاق التاريخي بين طهران والقوى العظمى حول البرنامج النووي الايراني في تموز/يوليو 2015.

وسمحت روسيا بشكل خاص بتسليم ايران بطارياتها الدفاعية الجوية اس-300 رغم اعتراض القوى الغربية.

وفي 23 تشرين الثاني/نوفمبر رفعت موسكو الحظر عن بيع وتسليم معدات تكنولوجية مرتبطة بالنووي اثناء لقاء في طهران بين فلاديمير بوتين ونظيره الايراني حسن روحاني.