دان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الاثنين إسقاط الولايات المتحدة لطائرة حربية سورية معتبرا انه “عمل عدواني”.

وقال ريابكوف للصحافيين في موسكو بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية تاس إنه “يجب النظر إلى هذا الاعتداء على أنه استمرار لنهج الولايات المتحدة في الاستخفاف بأعراف القانون الدولي”.

واضاف في أول رد فعل روسي رسمي على إسقاط الطائرة التابعة للنظام السوري يوم الأحد “ماذا يمكننا أن نسمي (ما قامت به واشنطن) إن لم يكن عملا عدوانيا؟”.

وأوضح ريابكوف أنه يمكن تسميته “إن أردتم، مساعدة للإرهابيين الذين تحاربهم الولايات المتحدة في اطار إعلانها أنها تتبع سياسة ضد الإرهاب”.

وأعلن التحالف الدولي بقيادة واشنطن أن الطائرة السورية ألقت قنابل بالقرب من مقاتلي قوات سوريا الديموقراطية الذين يشاركون في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد.

وأفادت قيادة التحالف “وفقا لقواعد الاشتباك والحق في الدفاع عن النفس السائد في اطار التحالف (ضد تنظيم الدولة الاسلامية)، فقد تم اسقاطها (الطائرة الحربية السورية) على الفور من جانب مقاتلة اميركية (طراز) إف/آي-18 إي سوبر هورنيت”.