عبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس عن امله في بداية جديدة في العلاقات مع الولايات المتحدة في عهد الجمهوري دونالد ترامب، موجها انتقادات حادة للرئيس الديموقراطي الحالي باراك اوباما.

وقال لافروف في مقابلة مع صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الايطالية “نحن واثقون من ان الادارة الجديدة لا تريد تكرار اخطاء الادارة المنتهية ولايتها التي دمرت عمدا العلاقات الاميركية الروسية”.

ويصل لافروف الى روما الجمعة للمشاركة في منتدى حول الرهانات في منطقة المتوسط (الامن والديموقراطية والهجرات….) مع عدد من نظرائه بمن فيهم وزير الخارجية الاميركي جون كيري.

ويمكن ان يعقد لقاء بين وزيري الخارجية لكن لم يعلن اي موعد بعد.

وقال لافروف “بالتأكيد نتلقى بشكل ايجابي الرغبة في التعاون بين بلدينا التي عبر عنها ترامب خلال الحملة الانتخابية”. واضاف “نحن مستعدون دائما لحوار نزيه وبراغماتي مع واشنطن حول كل القضايا الثنائية والعالمية”.

وحول المناورات العسكرية الروسية قرب حدود دول البلطيق او بولندا التي اصبحت من بلدان حلف شمال الاطلسي، قال لافروف انها رد على “الضغط العسكري السياسي” الذي يفرضه الحلفاء الغربيون على هذه البلدان و”اجراءات مناسبة لدفاعنا ولامننا القومي”.