دخلت إسرائيل بداية موجة حر شديدة خلال عطلة نهاية الأسبوع، ومن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة لتصل إلى 47 درجة مئوية في مناطق عدة من البلاد.

وأصدرت وزارة الصحة يوم الخميس بيانا تحذر فيه من ارتفاع درجات الحرارة في معظم أنحاء البلاد من السبت إلى الاثنين. وحثت كبار السن ومن يعانون من ظروف صحية سابقة على البقاء في المنزل والامتناع عن المجهود البدني غير الضروري وشرب الكثير من الماء.

ويوم السبت، وصلت درجة الحرارة إلى 42 درجة مئوية في عين جدي بالقرب من البحر الميت و41 درجة مئوية في مدينة بيسان الشمالية. وفي القدس، وصلت درجة الحرارة إلى 35 درجة مئوية، في تل أبيب 30 درجة مئوية، في حيفا 29 درجة مئوية وفي منتجع إيلات على البحر الأحمر 40 درجة مئوية.

وقالت دائرة الأرصاد الجوية الإسرائيلية إن درجات الحرارة سترتفع أكثر يوم الأحد، مع حر جاف شديد في الجبال والداخل، بينما ستكون المناطق الساحلية رطبة. ويتوقع ارتفاع درجة الحرارة الى 47 درجة مئوية في طبريا على بحر الجليل، 46 درجة مئوية في بيسان و42 درجة مئوية في إيلات، 38 درجة مئوية في القدس، 33 درجة مئوية في حيفا و32 درجة مئوية في تل أبيب.

وستستمر موجة الحر يوم الإثنين، وفقًا لدائرة الأرصاد الجوية الإسرائيلية، التي قالت إن درجات الحرارة ستبدأ في الانخفاض الثلاثاء لكنها ستظل أعلى من المتوسط الموسمي معظم أيام الأسبوع.

وفي البيان، دعت وزارة الصحة الجمهور أيضًا إلى ارتداء قناع والالتزام بإرشادات التباعد الاجتماعي، مع استمرار ارتفاع معدل الإصابة بفيروس كورونا.

ورفعت الوزارة أوامر ارتداء القناع الإلزامي بشكل مؤقت خلال موجة حر شديدة في مايو، عندما انخفضت حالات الإصابة اليومية الجديدة بالفيروس إلى العشرات.