اندلعت مواجهة كلامية حادة الاثنين بين المندوبين الفلسطيني والاسرائيلي لدى الامم المتحدة خلال جلسة لمجلس الامن الدولي لمناقشة الوضع في الشرق الاوسط.

وطالب السفير الاسرائيلي داني دانون بان يندد سفير فلسطين رياض منصور بالهجمات على المدنيين الاسرائيليين مخاطبا اياه “عار عليكم انتم الذين تمجدون الارهاب”.

فرد عليه منصور “انتم من عليكم ان تشعروا بالعار لقتلكم اطفالا فلسطينيين”.

وبعدما دعاهما رئيس الجلسة الى التزام الهدوء، رد دانون على منصور قائلا “لا يمكنك ان تقول هذا الامر هنا، ثمة اطفال فلسطينيون يشاهدونك”. واضاف “بالنسبة الي، انني ادين كل الاعمال الارهابية”.

ورد منصور عليه مجددا “اعيدوا لشعبي حريته. عار عليكم، انتم محتلون”.

وتاتي جلسة مجلس الامن في وقت جدد الفلسطينيون حملتهم الدبلوماسية في محاولة لاستصدار قرار دولي يدين استمرار الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية.

وتمت مناقشة مشروع القرار مع الدول العربية لكنه لم يرفع بعد الى مجلس الامن. وكانت محاولات سابقة اصطدمت بفيتو الاميركيين او بتهديدهم بالفيتو.

وتسعى فرنسا من جهتها الى تنظيم مؤتمر دولي حول الشرق الاوسط لاحياء عملية السلام .

وكرر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون امام المجلس ان المستوطنات الاسرائيلية غير قانونية استنادا الى القانون الدولي، مبديا اسفه لاستمرار السلطات الاسرائيلية في تدمير منازل لفلسطينيين في الضفة الغربية “بوتيرة مقلقة”.