إندلعت مواجهات في عدد من أحياء القدس في الليلة بين الأحد والإثنين، بعد ساعات من العثور على سائق حافلة فلسطيني يعمل لصالح شركة المواصلات الإسرائيلية “ايغد” مشنوقا داخل حافلة في وقت متأخر من ليلة الأحد في مستودع حافلات غربي القدس.

وأثار الحادث تقارير غير مؤكدة إنتشرت على شبكة الإنترنت على نطاق واسع بأن الرجل قُتل على يد مستوطنين، ولكن الشرطة الإسرائيلية تقول أن التحقيقات الأولية أشارت إلى أن الرجل أقدم على الإنتحار.

عائلة الرجل قالت للإعلام الفلسطيني أنه تم العثور على علامات عنف على الجثة ورفضت نتائج التحقيقات الأولية للشرطة.

وقالت الشرطة أنه تم إلقاء حجارة وقنابل حارقة على قوات الأمن في أحياء الطور، وراس العامود، وأبو ديس في القدس، مما دفع الشرطة إلى استخدام وسائل تفريق الشغب، وهو ما يعني عادة استخدام القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

ولم ترد أنباء فورية عن وقع إصابات في المواجهات.

وذكر الاعلام الفلسطيني أن سائق الحافلة الفلسطينيي هو يوسف حسن الرموني (32 عاما)، أب لطفلين، من حي الطور في القدس.

وتم نقل جثته إلى مستشفى هداسا في جبل المشارف وبعد ذلك إلى معهد أبو كبير للطب الشرعي، بحسب تقارير.

وأظهرت صور نشرتها وكالة “معا” الإخبارية الفلسطينية آثار كدمات على جثة الرموني.

صباح الأحد، طُعن رجل يهودي بينما كان يسير في أحد شوراع القدس. وفر المعتدي من المكان بعد تنفيذه الهجوم.

الضحية (32 عاما)، من طائفة بريسلوف المتدينة، كان يسير في شارع هنيفيئيم الذي يقع بين القدس الغربية والقدس الشرقية، عندما قاك شاب عربي بمهاجمته من الخلف بمفك براغي وطعنه في عنقه، وفقا لما ذكرته القناة الثانية.

ونجح الضحية بالوصول إلى قسم لشرطة حرس الحدود في باب دمشق في البلدة القديمة. ورافقت الشرطة الرجل إلى حائط البراق، حيث قدم له طاقم تابع لنجمة داوود الحمراء الإسعافات الأولية. بعد ذلك تم نقله إلى المركز الطبي “شعاري تسيدك”، حيث وُصفت حالته هناك بأنها متوسطة.

وفر منفذ الهجوم سيرا على الأقدام بإتجاه باب دمشق في البلدة القديمة في القدس. وأغلقت الشرطة المداخل المؤيدة إلى البلدة القديمة.

وتشتبه الشرطة بأن الهجوم وقع على خلفية قومية.

في الأسبوع الماضي قُتل إسرائيليان جراء تعرضهما للطعن على يد فلسطينيين.

وقُتل الجندي الإسرائيلي ألموغ شيلوني بعد أن تعرض للطعن في تل أبيب؛ بينما قُتلت داليا ليمكوس (26 عاما)، خارج مستوطنة “أولون شفوت” في الضفة الغربية يوم الإثنين الماضي.