أصيب عدد من رجال الشرطة بعد إندلاع مواجهات في الحرم القدسي صباح يوم الأربعاء، مع دخول المصلين اليهود إلى الموقع عشية عيد رأس السنة اليهودية.

وأصيب عدد من أفراد الشرطة بإصابات طفيفة وتلقوا العلاج في الموقع، وفقا لما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية.

وقالت الشرطة أن المواجهات إندلعت عند فتح باب المغاربة للزوار لدخول الموقع، حيث قام عشرات من المحتجين الملثمين بإلقاء الألعاب النارية على عناصر الشرطة.

وقام المحتجون أيضا بإلقاء الحجارة ورش مادة مجهولة على قوات الأمن، بحسب موقع “واينت” الإخباري.

ويُستخدم عادة باب المغاربة من قبل الحجاج غير المسلمين، ويشهد عادة مواجهات مع الشرطة.

وتحصن عدد من المحتجين في المسجد الأقصى بعد أن قامت الشرطة بإطلاق الرصاص المطاطي، وفقا لما ذكرته وكالة “معا” الفلسطينية للأنباء.

وإزدادت حدة التوتر عشية عيد رأس السنة اليهودية، والذي يبدأ مساء الأربعاء، حيث فرضت إسرائيل قيودا على المسلمين في الدخول إلى الموقع، وفقا لما ذكرته وكالة “معا”.

وغالبا ما يتم إتخاذ إحتياطات أمنية إضافية في فترات الأعياد اليهودية.