يمنع مهرجان الأفلام المثلية في فانكوفر “التعبيرات الواضحة عن القومية” بعد انتقاد المنظمين بسبب دعاية فيها علم إسرائيل.

ويظهر في الإعلان بدليل العام الماضي لمهرجان الأفلام الكويرية في فانكوفر، الذي وضعته المجموعة اليهودية المثلية المحلية “يد بيد”، علم فخر مثلي بجانب علم إسرائيلي. وأدى هذا لإتهامهم بـ”الغسيل الوردي”، أي استخدام إسرائيل لدعمها لحقوق المثليين للتغطية على انتهاكاتها لحقوق الفلسطينيين.

وقام مخرجان بسحب أفلامهما من المهرجان بعد نشر الدعاية، وقام المهرجان بالتبرع بالأرباح من الدعاية لجهة ثالثة، وفقا لتقرير الأخبار اليهودية الكندية.

“لدينا الآن سياسات صارمة أكثر تمكننا من ضمان كون جميع الشراكات تعكس مبادئنا وتمكننا من التركيز على تقريب الناس من بعضها عن طريق الأفلام”، قالت شانا ميارا، مديرة برنامج المهرجان للصحيفة.