وقعت اشتباكات صباح الخميس بين جنود اسرائيليين وسكان مدينة جنين في الضفة الغربية بعد حملة اعتقالات في مخيم اللاجئين فيها، بحسب الجيش.

ووفقا للتقارير الأولية، تم القاء قنابل انبوبية وزجاجات حارقة على الجنود، الذي اطلقوا النار على المتظاهرين.

وتمت معارضة الجنود من قبل سكان محليين عندما دخل الجيش مخيم اللاجئين لإجراء اعتقالات،

وخلال العملية، اعتقل الجيش عضوين مشتبهين في حركة حماس – الشقيقين محمد واحمد أبو خليفة، وفقا للإعلام الفلسطيني.

وخلال ليلة الأربعاء الخميس، أجرى الجيش عدة عمليات في انحاء الضفة الغربية، من ضمنها مداهمة لورشات صناعة اسلحة غير قانونية في مدينة الخليل، بحسب الجيش.

رشاش من طراز ’كارلو’ تمت العثور عليه داخل سيارة بعد هجوم اطلاق نار بالقرب من بلدة عابود في الضفة الغربية، 25 يناير 2017 (IDF Spokesperson’s unit)

رشاش من طراز ’كارلو’ تمت العثور عليه داخل سيارة بعد هجوم اطلاق نار بالقرب من بلدة عابود في الضفة الغربية، 25 يناير 2017 (IDF Spokesperson’s unit)

وفي بلدة عابود، شمال غرب رام الله، جمع الجيش أدلة من منزل رجل فلسطيني – قالت وكالات اعلام فلسطينية أنه رائد عمر نزار البرغوتي – اطلق النار على موقع عسكري في وقت سابق من المساء، بحسب الجيش.

ووقعت اشتباكات خلال حملة اعتقالات في مخيم الدهيشة، بالقرب من بيت لحم.

واندلعت الإشتباكات بعد دخول الجنود الى المخيم لإعتقال شخصين، بحسب الإعلام الفلسطيني.

وفي الخليل، اغلق الجيش ورشة يفترض أنها استخدمت لصناعة اسلحة.

وتمت مصادرة ثمان أجهزة – ثاقبات ومخارط – خلال العملية.

جنود اسرائيليون يصادرون اجهزة يفترض انها استخدمت لصناعة اسلحة غير قانونية في مدينة الخليل في الضفة الغربية، 26 يناير 2017 (IDF Spokesperson’s Unit)

جنود اسرائيليون يصادرون اجهزة يفترض انها استخدمت لصناعة اسلحة غير قانونية في مدينة الخليل في الضفة الغربية، 26 يناير 2017 (IDF Spokesperson’s Unit)

“هذه العملية هي واحدة من العمليات الكثيرة التي يتم اجرائها في منطقة يهودا كل ليلة لمصادرة ورشات عمل واسلحة”، قال الجيش في بيان.

وفي مناطق اخرى بالضفة الغربية، اعتقل الجيش خمسة مشتبهين اضافيين، أربعة منهم لرشق الحجارة.

والخامس، الذي اعتقل في الهاشمية، شمال جنين، يشتبه بانه عضو في حركة حماس، قال الجيش.

وفي وقت سابق ليلة الاربعاء، اطلق البرغوتي النار على موقع عسكري بالقرب من عابود اثناء مروره بسيارة. ورد الجنود بإطلاق النار، ما ادى الى اصابته. وتلقى البرغوتي العالج في ساحة الهجوم قبل مقله الى مستشفى مجاور، قال الجيش.

وجاء هجوم البرغوتي ساعات بعد قتل الجيش الإسرائيلي لرجل فلسطيني صدم سيارته بمحطة حافلات في الضفة الغربية مساء الاربعاء.

عناصر الشرطة الإسرائيلية يفحصون ساحة هجوم دهس بالقرب من مستوطنة ادم في الضفة الغربية، 25 يناير 2017 (AFP PHOTO / AHMAD GHARABLI)

عناصر الشرطة الإسرائيلية يفحصون ساحة هجوم دهس بالقرب من مستوطنة ادم في الضفة الغربية، 25 يناير 2017 (AFP PHOTO / AHMAD GHARABLI)

ولم يصاب أي من المدنيين والجنود الإسرائيليين الذي كانوا متواجدين في محطة الحافلات.

ووفقا للجيش، اصدم السائق بالأعمدة الحديدية التي تحيط بالمحطة الواقعة بالقرب من مستوطنة كوخاف يعكوف بمركز الضفة الغربية، جنوب شرق رام الله.

وبعد تفتيش السيارة، عثر الجنود على سكين بحوزة السائق، بحسب الجيش.

وتشهد اسرائيل والضفة الغربية هجمات طعن ودهس منذ 18 شهرا، وتستمر الهجمات المتفرقة حتى بعد تراجع موجة الهجمات في الاشهر الاخيرة.