ما أفضل من افتتاح موسم حملات الانتخابات الإسرائيلية التي لا يريدها احد، من ريمكس جديد لنوي الوشي.

الوشي، ملك الريمكسات السياسيك الإسرائيلية، جمع معا مقتطفات من خطابات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وزعيم حزب يش عتيد يائير لابيد، الذي كان وزيرا للمالية حتى أقيل من قبل نتانياهو يوم الثلاثاء هذا الأسبوع.

متحدثا مساء الثلاثاء، أعلن نتانياهو رسميا انهيار ائتلافه الحاكم ونيته للطلب من الكنيست التصويت على حل الحكومة والدعوة لإجراء انتخابات جديدة. في تصريحاته، لقد انتقد لبيد وتسيبي ليفني (التي اقالها نتانياهو من منصبها كوزيرة للعدل في نفس الوقت الذي اقال فيه لابيد) لتقويض سلطته، بحيث جعلا سلطته امرا مستحيلا.

مساء الأربعاء، عقد لبيد مؤتمرا صحفيا، حيث انتقد خلاله سياسات نتنياهو ومحاولته لاعاقة عمله ولتشويه الإجراءات التي تخصه وتخص ليفني. وقال ان نتانياهو تصرف بشكل خاطئ، وأنه سوف يدفع ثمن ذلك بخسارته في الانتخابات القادمة، المقرر عقدها في 17 آذار من العام القادم.

اختار الوشي كلمة واحدة رئيسية من كل من خطابات السياسيينذ، مع أذنه الموسيقية، استخدمتها كلبنات لبناء ريمكسه الساخر. اتهم نتانياهو ليفني ولبيد بالعمل على محاولة انقلاب، واتهم لبيد رئيس الوزراء كونه مينوتاك من مجتمع الناخبين الإسرائيليين.

مع هاتان الكلمتان المهمتان فقط في هذا الفيديو، لا تحتاج إلى معرفة اللغة العبرية للاستمتاع بإجزائه… أو تشمئز من سلوك السياسيين الإسرائيليين.