ابتداء من يوم الخميس، لن يتمكن المسافرون في القدس من استخدام النقود لشراء تذاكر أو شحن بطاقات “راف كاف” الذكية في الحافلات، اعلنت شركة “ايغيد” للحافلات.

وأثير غضب سكان المدينة من الأنباء بأنهم سيضطرون شحن بطاقات الحافلات باستخدام الهواتف الذكية أو محطات شحن خاصة في انحاء المدينة.

وجزء كبير من ركاب الحافلات هم من المسنين أو من المجتمع اليهودي المتشدد الذين العديد منهم لا يستخدمون الهواتف الذكية. وتشهد المدينة زيارة العديد من السياح الذين لا يملكون البطاقات الالكترونية.

وأعلنت “ايغيد” أنه فقط 400 محطة شحن في المدينة تقبل النقود. معظمها تقع في مركز المدينة، ما يصعب على سكان الأحياء الأخرى شحن بطاقاتهم.

إضافة الى ذلك، ابتداء من يوم الخميس، سيتم قبول بطاقات “راف كاف” مع الشرائح الالكترونية فقط، وعندما بدأ استخدام البطاقات قبل حوالي عقد، تم اصدار البطاقات بدون الشرائح.

وقالت شركة الحافلات أن المبادرة تهدف لضمان السلامة اثناء السفر.

وأكدت وزارة المواصلات أنه ابتداء من هذا الأسبوع، سيتمكن شحن بطاقات “راف كاف” في القدس فقط في واحدة من 400 محطة شحن، بواسطة الهواتف الذكية، أو من الحاسوب في المنزل بواسطة قارئ بطاقات يمكن شرائه من أحد متاجر “راف كاف” في المدينة.

بطاقات راف كاف الذكية مع وبدون الشريحة الالكترونية (Screen capture: Egged)