اعلن وزير الداخلية التركي افكان آلا الاحد ان منفذ الاعتداء الانتحاري الذي وقع السبت في وسط اسطنبول، تركي مولود في 1992 ويدعى محمد اوزتورك، المرتبط بتنظيم “داعش”.

وقال الوزير التركي في تصريح صحافي “تم التعرف رسميا الى منفذ هذا العمل الارهابي. لديه علاقات مع تنظيم داعش الارهابي”.

وشدد الوزير على القول ان “الانتحاري” الذي يدعى محمد اوزتورك ويتحدر من غازي عنتاب (جنوب) قرب الحدود السورية، “لم يكن مدرجا في لائحتنا للاشخاص المطلوبين”.

واضاف “اننا نجري تحقيقا معمقا ولا نستبعد اي فرضية”.

وقد عمد “انتحاري” صباح السبت الى تفجير نفسه في شارع استقلال التجاري والمخصص للمشاة على الضفة الاوروبية من كبرى مدن تركيا، ويسلكه يوميا مئات الاف الاشخاص.

وافادت الحصيلة الاخيرة للسلطات التركية، ان ثلاثة اسرائيليين يحمل اثنان منهم الجنسية الاميركية ايضا، وايرانيا قد لقوا حتفهم، وان 39 آخرين منهم 24 اجنبيا، قد اصيبوا بجروح.

وقد وقع الاعتداء بعد ستة ايام فقط على اعتداء بسيارة مفخخة في وسط انقرة، اسفر عن 35 قتيلا، واعلن فصيل متطرف كردي قريب من حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عنه.