اعلن رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو ان جهاديا من تنظيم الدولة الاسلامية نفذ العملية الانتحارية التي اسفرت عن سقوط ما لا يقل عن عشرة قتلى بينهم تسعة المان الثلاثاء في وسط اسطنبول التاريخي.

وقال داود اوغلو في تصريح تلفزيوني مقتضب في انقرة “تحققنا من ان منفذ هذا الهجوم الارهابي في السلطان احمد اجنبي من عناصر داعش”.

واضاف ان “جميع الضحايا رعايا اجانب” مقدما تعازيه الى عائلاتهم ومتعهدا بالقاء الضوء كاملا على هذا الاعتداء الذي استهدف سياحا وبالتحرك ضد التنظيم الجهادي.

وقال مسؤول تركي لوكالة فرانس برس ان تسعة من القتلى العشرة المان.

وقال رافضا ذكر اسمه “هناك تسعة المان على الاقل بين القتلى العشرة”.

كما ادى الهجوم الذي وقع في حي السلطان احمد السياحي الى اصابة 15 شخصا بجروح بينهم اثنان اصاباتهم بالغة، وفق السلطات.

واعلن نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش في ختام اجتماع امني دعا اليه رئيس الوزراء احمد داود اوغلو، ان منفذ الهجوم سوري من مواليد العام 1988 من غير ان يكشف اسمه.

وقال قورتولموش بعد الظهر للصحافيين ان هذا الشخص دخل مؤخرا الى تركيا قادما من سوريا.