منع وزراء الحكومة الإسرائيلية من السفر بين القدس وتل أبيب عبر طريق 443 المعروفه بسبب مخاوف أمنية.

أصدرت إدارة الأمن الوقائي الشاباك، المكلفة بحراسة الشخصيات الإسرائيلية، هذا التوجيه يوم الثلاثاء. صرح مسؤولون حكوميون مجهولي الاسم ليديعوت أحرونوت أن الطريق أصبحت “خطيره جداً” مؤخرا.

لقد شهدت الطريق السريعه مؤخرا، خاصة المقاطع التي تمر عبر أراضي الضفة الغربية، زيادة في أحداث العنف. شملت الاحداث رمي الحجاره، هجمات حارقة وعبوات ناسفة زرعت على الطريق – كلها منذ بداية السنة.

نقل عن اقوال وزير مجهول الاسم أن هناك كذلك زيادة في التنبيهات لهجمات إطلاق نار ضد مركبات إسرائيلية على الطريق.

ان الطريق 443 عباره عن وريد رئيسي للمواصلات بين القدس ومركز إسرائيل، والبديل الوحيد له هو شارع 1، الذي في كثير من الاحيان يكون عرضه للازدحام والانسداد، لا سيما خلال ساعة الذروة.

وعلى الرغم من الحظر الجديد للوزراء، لم تصدر تحذيرات مماثله للسكان العامة.