ذكرت منظمة العفو الدولية ان ايران هي اكثر دولة في العالم تعدم المتهمين الذين يدانون بجرائم ارتكبوها وهم قاصرون، متهمة الجمهورية الاسلامية باستخدام التعذيب وسوء المعاملة لاجبار القاصرين على الاعتراف.

وقالت المنظمة الحقوقية ان ايران على “راس القائمة العالمية القاتمة لاعدامات القاصرين” حيث تم تسجيل 73 عملية اعدام بين 2005 و2015، بينها اربعة على الاقل العام الماضي.

وصرح نائب مدير المنظمة لشؤون الشرق الاوسط سعيد بومدوحة “ايران هي احدى الدول القليلة التي تستمر في اعدام القاصرين في انتهاك سافر للحظر القانوني المطلق لاستخدام عقوبة الاعدام ضد الاشخاص الذين كانوا دون سن 18 عاما عند وقوع الجريمة”.

وقالت المنظمة التي مقرها لندن ان معظم الاعدامات التي نفذت في ايران هي على جرائم القتل والاغتصاب والمخدرات والمخالفات المتعلقة بامن البلاد.