ذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه تم العثور على منشورات مرسوم عليها صلبان معقوفة فى شوارع ألاميدا بكاليفورنيا بالقرب من سان فرانسيسكو، والذي اعتبر الحدث الأخير في سلسلة من “حوادث الكراهية” في المدينة.

تصور المنشورات امرأة مسلمة ترتدي الحجاب التقليدي مع العبارات، “ساعديني على قتلك، أيتها الغبية!” بالإضافة إلى صليب معقوف كبير في الجزء السفلي الأيسر من المنشور.

ووفقا لمحطة كرون 4 المحلية، تم العثور على المنشورات بالقرب من مركز الجالية المسلمة، مما أدى الى تجمع العديد لدعم الجالية المسلمة ليلة الإثنين.

تأتي هذه المنشورات التي عثر عليها في شارع شيرمان في المدينة من قبل أحد السكان يوم الإثنين، بعد حادث تخريب الأسبوع الماضي لمعبد يهودي ورسم الصليب المعقوف على سيارة في المدينة.

وفى يوم الأربعاء الماضي، قام مجهولون بكسر النوافذ وكسر باب فى معبد اسرائيل فى ألاميدا. وتحقق الشرطة فى الحادث بإعتباره جريمة كراهية.

وفي يوم الخميس، قال أحد السكان أنه وجد رسمة صليب معقوف في الغبار على سيارته المتوقفة في المدينة.