اعلن الجمهوري ايفان ماكملين الاثنين ترشيحه للانتخابات الرئاسية الاميركية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل لقطع الطريق على المرشح الرسمي للحزب دونالد ترامب الذي لا يزال يلقى رفضا من قسم من معسكر المحافظين.

وقال المرشح غير المعروف كثيرا من الجمهور العريض على موقعه الجديد الخاص بحملته الانتخابية “لا يفوت الاوان ابدا للقيام بعمل جيد”.

ويبلغ ماكملين الاربعين من العمر وسبق ان عمل في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي اي ايه). كما عمل متعاونا مع الكتلة البرلمانية للحزب الجمهوري في مجلس النواب. الا ان مسؤولا في هذه الكتلة اوضح الاثنين انه لم يعد موظفا لدى الكتلة.

وكتب ماكملين على صفحته على فيسبوك “في هذه السنة التي فقد خلالها الاميركيون الثقة في مرشحي الحزبين الكبيرين، حان الوقت لكي يظهر جيل جديد من القادة” مضيفا “ان اميركا تستحق افضل مما يمكن ان يعطيه دونالد ترامب وهيلاري كلينتون“.

وقالت شبكة التلفزيون “اي بي سي” ان منظمة تعرف باسم “الافضل لاميركا” رشحته وهي تتلقى التمويل من جمهوريين معارضين لترامب.

ومن المرجح ان ينضم هذا الترشيح الى لائحة تضم مئات الترشيحات الفولوكلورية التي قدمت الى اللجنة الفدرالية الانتخابية.

كما ان هذا الترشيح قد يكون متاخرا حسب روزنامة الانتخابات. ولكي يظهر اسم المرشح على بطاقات التصويت على المرشحين ان يسجلوا انفسهم لدى سلطات الولايات الخمسين طبقا لاجراءات معقدة. وهناك استحقاقات للترشح محددة في شهري اب/اغسطس وايلول/سبتمبر.