رضع طفل فلسطيني أصيب في حادث سير من ممرضة يهودية بعد أن رفض زجاجة الحليب.

أرضعت الممرضة اولا اوستروفسكي زاك الطفل البالغ تسعة أشهر خلال ورديتها في مستشفى هداسا عين كارم مساء الجمعة، بحسب موقع “واينت” الإخباري.

وكانت العائلة في حادث سير مع حافلة في شارع 60 في الضفة الغربية، راح ضحيته الوالد وادى إلى اصابة الوالدة بإصابات خطيرة في الرأس. والطفل، الذي اصيب بإصابات طفيفة، بكى لسبع ساعات في غرفة الطوارئ ورفض تناول زجاجة الحليب، وفقا للتقرير.

وطلب أقرباء الطفل من اوستروفسكي زاك مساعدتهم بالعثور على شخص لإرضاع الطفل، وورد أن الممرضة تطوعت بالقيام بذلك. وقامت بإطعام الطفل خمس مرات خلال اليوم التالي.

وبعدها نشرت طلب للمساعدة في إرضاع الطفل عبر صفحة اسرائيلية في الفيسبوك للأمهات المرضعات، وحصلت على العديد من العروض من قبل نساء مستعدات للقدوم الى المستشفى، حتى من أماكن بعيدة مثل حيفا، للمساعدة في اطعام الطفل حتى خروجه من المستشفى.

ولا زالت حالة والدة الطفل خطيرة.