لندن (أ ف ب) – تخلت الممثلة الاميركية سكارليت جوهانسون عن دورها كسفيرة لمنظمة اوكسفام الانسانية البريطانية بعد أن اعتبرت المنظمة أن قيامها بالترويج لمنتجات شركة اسرائيلية لديها مصنع في مستوطنة بالضفة الغربية المحتلة “يتعارض” مع دورها كسفيرة لها.

وقالت المنظمة في بيان الخميس “وافقت اوكسفام على قرار سكارليت جوهانسون بالتخلي عن دورها كسفيرة بعد ثماني سنوات”، مشيرة الى انه “على الرغم من احترام اوكسفام لاستقلالية سفرائنا، ولكن دور جوهانسون في الترويج لشركة صودا ستريم يتعارض مع دورها كسفيرة دولية لاوكسفام”.

بدأت جوهانسون تعاونها مع اوكسفام عام 2005 واصبحت سفيرة لها في عام 2007، بحسب المنظمة.

وشركة صودا ستريم للمشروبات الغازية لديها مصنع في مستوطنة معاليه ادوميم في الضفة الغربية المحتلة.

واضاف البيان “تعتقد اوكسفام بان شركات مثل صودا ستريم التي تعمل في المستوطنات تعزز الفقر وحرمان المجتمعات الفلسطينية التي نعمل على دعمها من حقوقها”.

واكدت المنظمة معارضتها “لكافة اشكال التبادل التجاري مع المستوطنات الاسرائيلية التي تعد غير شرعية بموجب القانون الدولي”.